دولي

على بايدن استغلال ولايته لترسيخ الدفاع عن حقوق الإنسان

 هيومن رايتس ووتش

حث رئيس منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن على استغلال ولايته التي تمتد لأربعة أعوام لترسيخ الدفاع عن حقوق الإنسان في السياسة الخارجية للولايات المتحدة.

وقال كينيث روث، المدير التنفيذي للمنظمة التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها، إن “استهزاء” الرئيس دونالد ترامب “بحقوق الإنسان في الداخل واحتضانه للحكام المستبدين الودودين في الخارج قوض بشدة مصداقية الولايات المتحدة في الخارج”. وكتب في مقدمة لـ”التقرير العالمي 2021″ الصادر عن هيومن رايتس ووتش: “كانت إدانات الولايات المتحدة لفنزويلا أو كوبا أو إيران جوفاء، بينما تم منح إشادة موازية لروسيا أو مصر أو المملكة العربية السعودية أو إسرائيل”.

ويواجه بايدن عددا كبيرا من الأزمات المحلية عندما يتولى منصبه في غضون أسبوع، بدءا من من جائحة كورونا الخارجة عن السيطرة وحتى التعافي الاقتصادي المتعثر واحتمال اندلاع أعمال عنف من جانب الجماعات اليمينية المتطرفة. ولكن روث قال إن بايدن يجب أن يضع حقوق الإنسان على رأس أجندته وأن يحدد سلسلة من الخطوات التي يمكنه اتخاذها.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock