خربشات

مطبوخة على نار هاااادئة

فاطمة محمدي

كما كان متوقعا قائمة المُطبعين والُمُطبلين والمُزمرين والمُهرولين لحضن إسرائيل تتوسّع،ويعلن ترامب الراعي الرسمي لصفقة التطبيع عن دخول لاعب آخر الى ستاد الخضوع والخنوع معتقدين انهم “لعييييبة” وعليهم الكلام والحقيقة انهم لا يصلحون في دكة الاحتياط وخسارة فيهم كراسي الاحتياط.ترامب الذي لايزال تحت صدمة خسارته أمام بايدن ولم يستوعب أنه لم يعد رئيسا لأمريكا والعالم يواسي نفسه بإكمال مهمته القذرة والمتمثلة في سوْق أكبر عدد من القطيع نحو المذبحة،ترامب إذن يعلن عن أداء المغرب لفروض التطبيع أمام ربي وعبادو”وتنكشف خيوط اللعبة القذرة  وما حدث في الصحراء الغربية وإصرار المغرب على فرقعة الحدث من اجل استمالة أمريكا وتبدو تفاصيل الصفقة واضحة بدليل صمت هيئة الأمم المتحدة وباقي الدول التي تتغنى بقضايا السلم والتحرر في العالم.امريكا هي الرابح الأكبر من صفقة التطبيع وان بدا للمغرب انهم ربحوا الرهان بصمت كل الدول على ما قاموا به في الصحراء الغربية مما اضفى شرعية للاستعمار المغربي.بيت القصيد موضوع إعلان المغرب للتطبيع طبخة جُهزت على نار هادئة،هااادئة جدا بدليل ترتيب الاحداث وتسلسلها .من المهم جدا أن نعلم أن المغرب بإعلانه فروض التطبيع يريد إحراج الجزائر وخلق أزمة أخرى تُضاف إلى باقي الازمات الموجودة منذ القدم بين البلدين،وإذا كان أمر تطبيع المغرب مع الكيان الصهيوني شأن يخصهم فإن نُصرة الجزائر لقضية الشعب الصحراوي كان وسيكون وسيبقى قضيتنا شعبا وقيادة.لم يبق من العام الجديد الا أسبوعين او أقل وسنسمع باتساع دائرة الدول المهرولة لحضن إسرائيل

وترقبوا جائزة نوبل للسلام التي ستكون من نصيب ترامب فهو في نظر ساسة العالم مهندس سلام طالما أنه يبيع الأمن لأنظمة فاقدة للشرعية.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock