اقتصاد

حمداني: إجراء جديد للتموين بأعلاف المواشي

يخص مشتقات القمح المدعم

أعلن وزير الفلاحة والتنمية الريفية, عبد الحميد حمداني, بالجزائر العاصمة, عن وضع إجراء جديد للتموين بأعلاف المواشي لفائدة الموالين, حسب بيان للوزارة. وجاء تدخل الوزير أثناء لقاء ترأسه مع ممثلي الموالين, خصص لدراسة تأثير شح الأمطار على نشاط تربية المواشي وكذا الإجراءات المتخذة من طرف السلطات العمومية لرفع العقبات التي يواجهها الموالون لاسيما تغذية المواشي. وشارك في هذا اللقاء كل من ممثلي الفدرالية الوطنية للموالين والجمعية الوطنية للموالين إضافة إلى ممثلي المجلس الوطني المهني لشعبة اللحوم الحمراء.

ويرمي هذا اللقاء الذي نظم بطلب من حمداني, إلى إعلام ممثلي مربيي الأغنام والأبقار والإبل بالإجراءات التي اتخذها القطاع لتدارك الصعوبات التي يواجهها هذا النشاط بسبب عراقيل نقص الأمطار والأزمة الصحية المرتبطة بجائحة فيروس كورونا.
وفي هذا الصدد, أعلن الوزير عن وضع إجراء جديد للتموين لفائدة الموالين على سبيل فردي ومهيكل وكذا منتجو تغذية الأنعام. ويخص هذا الإجراء الذي يتواجد قيد التوقيع تربية الأبقار والأغنام والماعز والإبل. بخصوص توزيع مشتقات القمح المدعم, ذكر ذات المصدر أن الوزير أرسل مذكرة للولاة قصد السهر على احترام الإجراءات المتضمنة في التدابير المدعمة للشعير والنخالة بالجملة.
كما أعطى حمداني تعليمات للديوان الوطني لتغذية الأنعام وتربية الدواجن قصد إنتاج علف بديل من الذرة والشعير والنخالة وبيعه بأسعار مدروسة لفائدة الموالين. وفي هذا الشأن, تم ترخيص الديوان الوطني لتغذية الأنعام وتربية الدواجن باسترجاع 30 بالمائة من النخالة المنتجة في المطاحن (عمومية وخاصة) لصنع هذا العلف البديل الذي سيساهم في تنظيم سوق تغذية الأنعام.
ق.إ

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock