محليمساهمات

” أكاديمية العباقرة ” بعين الحجل مشروع لتنمية مواهب الأطفال بعين الحجل

مديرة المؤسسة المدربة " زينب حميدي "

الحساب الذهني برنامج تطوير شامل في قالب رياضي مشوق وممتع ، يمكّن مستقبلا من تخطي مختلف الصعاب التي تواجه الطفل في الحياة .
من فوائد البرنامج القضاء على شبح مادة الرياضيات ، الاستغناء بصفة نهائية عن الآلات الحاسبة والطرق التقليدية في الحساب ، رفع مستوى الإدراك ، تقوية الذاكرة، زيادة مستوى الذكاء وسرعة البديهة ، سرعة القراءة والكتابة.
لاتزال الأستاذة حميدي زينب ، مديرة مركز الرواد للتنمية البشرية ” أكاديمية العباقرة ” المتخصصة في تطوير الجانب الذهني للأطفال ” فرع عين الحجل ” ، تستقطب المنتسبين والمتدربين من مختلف الأعمار والسنوات ، لتلقي مبادئ ومهارات الحساب الذهني على يدها ، إذ تسعى حسب تصريحها ، إلى خلق جيل من المبدعين باستعمال تقنية المعداد الياباني “السوروبان”.
وتعد هذه المؤسسة الصغيرة والحديثة على المجتمع في عين الحجل – مقرها الرئيسي خلف متوسطة محمد رشيد رضا ” الحي الشرقي سابقا ” – فرعا لأكاديمية العباقرة بالمسيلة ، وتعتمد في مناهجها على طريقة الحساب الذهني التي تسمى ” السوروبان”، وهي طريقة ظهرت في اليابان وبدأت الانتشار عالميا مع بداية 1938.
جريدة ” المغرب الأوسط ” زارت المركز الرئيسي للأكاديمية بمدينة عين الحجل ، وخلال الزيارة أكد نائب المديرة الأستاذ ” عيسى حميدي ” ، أن الفئة المستهدفة هي الأطفال الذين تتراوح أعماهم بين 5 و13 سنة.
وأوضح أن ” السوروبان” عبارة عن رياضة ذهنية بطريقة الرياضيات الذهنية ، والهدف من استعمالها ” تنمية جوانب مخ الطفل ، مع التركيز على جانب الإبداع الذي يعد أهم جزء في المخ ، ومنه تأتي أغلب الاختراعات ” ، وتنمية الذكاء والمهارات وتنشيط الحواس .
وعن طريقة عمل الأكاديمية المنتهجة ، أوضحت الآنسة ” زينب ” أنه في البداية يتم استعمال المعداد الياباني من خلال إجراء عمليات حسابية بسيطة يتشارك فيها الأطفال باستعمال عدة وسائل منها الألعاب ، والهدف من ذلك تنمية الحس الجماعي والثقة بالنفس لدى الطفل ، ومع مرور الوقت تزيد تعقيدات البرنامج ، ليتم التحول إلى استعمال معداد ذهني تطبيقي ، وهو ما يُشعر الطفل بالتطور.
وفي سياق ذي صلة أكدت مديرة المؤسسة ، أن المشاكل التي يعاني منها الأطفال تتباين بين مشاكل السمع والبصر، وعدم القدرة على الخيال والتفكير المحدود ، ورغم أن الجميع ” يولدون مع امتلاك ملكة الإبداع ” ، فإن القليل منهم – في رأيها – من ” يطور ميكانيزمات الإبداع التي يمتلكها ”
وأضافت أن عدم التركيز هو الظاهرة القوية التي يعاني منها الأطفال في مجتمعاتنا ، ووجدت في التجربة الجديدة أن طريقة الحساب الذهني المعتمدة في الأكاديمية أثبتت جدواها في التغلب على هذه المشكلة ، وهو السّر في الإقبال على المؤسسة الوحيدة ، والممثل الحصري للأكاديمية بالمسيلة في الجزائر .
الآنسة حميدي ، قالت أن فكرة المشروع جاءتها بعد وفاة والدها المربي المرحوم ” الهاشمي حميدي ” وأرادت من خلالها أن يقترن اسمه بالمشروع لتبقى ذكراه خالدة ، وتجعل من المشروع صدقة جارية له ، بالإضافة إلى أن طريقة ” السوروبان ” لاقت نجاحا كبيرا ، وبينت أن البرنامج يسعى إلى تحقيق أهداف قصيرة المدى وأخرى طويلة المدى.
وبالنسبة للأهداف قصيرة المدى ، تتعلق ” بمحاولة تحقيق الثقة في النفس لدى الطفل مع سرعة البديهة ” ، وهي النتيجة التي بدأت تظهر خلال الأشهر الأولى من تطبيق البرنامج بعد أن كان الطفل غير قادر على التركيز والتفكير والتحليل ، في حين تكون تنمية التركيز والذاكرة البصرية والسمعية للطفل أهدافا طويلة المدى ، فالمشروع حسب قولها جاء للتغلب على هذه المشاكل ، كما لم يخف نائبها عيسى حميدي تفاؤله بتخريج ثلاثة عباقرة في الموسم الواحد ، لتضيف صاحبة المؤسسة والقائمة على شؤونها ، أن هذا المشروع من المفترض – في رأيها – أن يلقى الدعم من مختلف أطياف المجتمع خاصة أنه جديد وعصري ، لأن الاستثمار في الطفل هو استثمار في ثروة المستقبل كونه ملك للمجتمع وللوطن . فهؤلاء الأطفال يمتلكون طاقة إبداع خارقة للعادة ، يجب أن تستثمر بشكل صحيح وبطريقة أمثل .
هذا ولم تنكر الأستاذة حميدي ، في مقابل ذلك صعوبات نشر فكرة البرنامج وإقناع الأولياء بفوائده ، و تنمية القدرات العقلية عند أبنائهم ، باعتبار هذا النوع من رياضات العقل حديث الظهور في الجزائر عامة ، والمجتمع الحجيلي خاصة ، لتبقى الأستاذة حميدي نموذج يحتذى به في الكفاح الحياتي من خلال رفعها للتحدي الذي وإن فشلت فيه يكفيها فخرا شرف المحاولة عكس الكثيرين ممّن يعطون دروسا مجانية في خدمة المجتمع من وراء الشاشات ومنصات التواصل الاجتماعي ، ولكن في حقيقة الأمر عقولهم خاوية وضمائرهم ميتة وحسهم المجتمعي مصلوب .
بقلم / أ . لخضر . بن يوسف

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock