محليمساهمات

غرس 3000 شجيرة تدعيما للسد الأخضر بسعيدة

الديوان الوطني للتطهير بمنطقة سعيدة

عرفت منطقة سفيد الواقعة بين البيض و سعيدة بالطريق الوطني رقم 06 عملية تشجير واسعة نظمها الديوان الوطني للتطهير بمنطقة سعيدة حيث عرفت العملية غرس لأكثر من 3000 شجيرة منها 2500 من نوع الصنوبر الحلبي و 500 من نوع العرعار و هو إمتداد لمشروع السد الأخضر على مساحة قدرت بالهكتارين كما عرفت مشاركة واسعة لأفراد الجيش الوطني الشعبي و أفراد الدرك الوطني و رجال الشرطة و محافظة الغابات و كذا الأسرة الإعلامية المحلية حيث ستستمر على مدار الأيام القادمة كما أكد مدير منطقة سعيدة للديوان الوطني للتطهير بن خميس عبد العزيز أن الهدف من العملية يدخل في إطار المحافظة على الغطاء النباتي و زرع ثقافة التشجير تجسيدا لبرنامج رئيس الجمهورية ، كما أكد أيضا مقري الهزيل المكلف بالإعلام لدى الديوان أن العملية جند لها الديوان 250 عون و إطار و مشاركة واسعة لمختلف الهيئات الرسمية مؤكدا في ذات السياق أن هذه العملية ستشهد حملات تشجير أخرى بمختلف مناطق الولاية حيث تم التركيز على المنطقة لرمزية السد الأخضر و مكافحة التصحر و كذا رفضا للحرائق المفتعلة مؤخرا و التي أتت على مساحة كبيرة من الغطاء النباتي و الحيواني بالبلاد.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock