صحة و مجتمع

حبوب الوجه ما أسبابها وما هي طرق الوقاية منها

تعتقد الكثير من السيدات أن السبب الوحيد لظهور حبوب الوجه هو الهرمونات، بينما تتعدد دوافع ظهور هذا العارض المزعج، الذي يشكل عقدة نفسية لدى النساء من مختلف الأعمار. وللتعامل الجيد مع المشكلة، يجب أولا معرفة دوافعها ثم التطرق إلى سبل التخلص منها، وحماية الجلد من ظهورها المتجدد الذي يصادف نفسيا المناسبات المهمة لدى المرأة. للإحاطة بالموضوع، استشرنا خبيرة تجميل.
…..أسباب ودوافع ظهور حبوب الوجه
قبل التطرق إلى النقاط المهمة، تشدد الخبيرة على أهمها، وهي أن تزور السيدة طبيبا مختصا، يشخص حالتها، ويرشدها إلى عمل التحليلات اللازمة لمعرفة الأسباب الجذرية لظهور حبوب الوجه، قبل اللجوء إلى أي علاج، تجميلي أو طبي، خاصة إذا تكررت المعاناة من المشكلة لفترات طويلة ومتتالية.يكثر ظهور حبوب الوجه المزعجة وفي مناطق مختلفة من الجسم أيضا، في فترة المراهقة، متى يشهد الجسم تغيرات هرمونية مهمة، وليس هذا لوحده، إذ يمكن أن تعاني سيدات متقدمات في السن، من المشكل ذاته بسبب عاداتهن اليومية الخاطئة، كالبقاء لفترات طويلة، وحتى النوم مع طبقات من المكياج، دون إزالتها والسماح للبشرة بممارسة وظيفتها الحيوية والتنفس بأريحية.. هذا، بالإضافة إلى استعمال منتجات تجميلية غير مناسبة، أو حتى مستحضرات كغسول الوجه أو الصابون أو منتجات العناية، وأحيانا يؤدي تراكم الجلد الميت وعدم التخلص منه بأساليب صحية إلى النتيجة ذاتها. هذا، ويلعب الطعام دورا مهما أيضا في صحة البشرة، من إصابتها بالحبوب، فالأكل المشبع بالدهون مضر له، والنظام الغذائي الخالي من الألياف كذلك.

تشير خبيرة التجميل إلى أنه من الضروري قبل التفكير في بدء رحلة التخلص من مشكلة حبوب الوجه، أن تتأكد السيدة من عدم تعاطيها أي أدوية تسبب لها حساسية أو تحرض الهرمونات لديها.

…..كيف أتجنب الحبوب؟
هناك عادات صحية بسيطة جدا، غالبا ما ينصح بها خبراء العناية، وحتى أطباء الجلد، لحماية البشرة من المشاكل وبالخصوص الحبوب، نذكر منها الالتزام الدائم بشرب الماء وبكميات قياسية، لأن هذا الأمر يحافظ على نسبة السوائل الصحية في الجسم، كما يخلصه من جميع السموم التي تنعكس خطورتها على الوجه، كما يجب أن يرافقها نظام غذائي صحي ومتوازن خال من الدهون المشبعة، وقليل السكريات المضرة، مع إعطاء الجسم القدر الكافي من النوم الذي يحتاج إليه لإعادة تشكيل خلاياه. كما تنصح الخبيرة بالحفاظ الدائم على نظافة الوجه، دون المبالغة والغلو في ذلك، مع اختيار الصابون المناسب المعتدل، وإعطاء البشرة الترطيب اللازم.
…..كيف أتخلص من المشكلة؟
كما سبق وأشارت الخبيرة، فإن علاج حبوب الوجه متوقف على تشخيص سبب ظهورها، إذ تتنوع العلاجات بين الطبيعية والكيمياوية وكذا التكنولوجية، فقد يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية الضرورية للقضاء على البكتيريا المسببة، كما قد يصف هرمونات خاصة، أو حتى غسول صابون طبيا غنيا بالكبريتات.. فيما يمكن الخضوع لعلاجات مثل التقشير العميق للبشرة، سواء في المنزل أم في صالونات التجميل، باستخدام مواد طبيعية أو مستحضرات صيدلانية. وهناك أساليب تكنولوجية أخرى، كإزالة الحبوب والتدبغات بتقنية الليزر، لتدمير الغدد الدهنية، أو العلاج بالضوء للتخلص من البكتيريا في البشرة.ورغم تعدد العلاجات، وتطور عالم التجميل بشكل يسمح بالتخلص من أي ظاهرة مزعجة على البشرة، إذ يكفي زيارة مركز متخصص، تنصح خبيرة مدرسة اليد الذهبية دائما بالوقاية، واتباع العادات الصحية لتفادي العلاج من الأساس.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock