وطني

الجيش الصحراوي تواصل هجماتها ضد قوات الاحتلال المغربي

 

نفذت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي هجمات عنيفة إستهدفت قواعد ومراكز تجمع قوات الاحتلال المغربي المتخندقة خلف جدران الذل والعار والتي تحولت بفعل القذائف إلى جحيم ملتهب فوق رؤوس جنود الاحتلال والعدوان بحسب البلاغ 14 الصادر عن وزارة الدفاع الوطني قبل قليل.

وبحسب نفس البلاغ فقد شهد يومً أمس وصباحً اليوم تنفيذ هجومات مظفرةً نفذها أبطال جيش التحرير الشعبي الصحراوي الميامين، الذين جعلوا من ميادين الشرف بركانا مشتعلا تحت أقدام جنود الاحتلال وهم يقضون لياليهم تحت رحمة القذائف والرشاشات.

وقد شهد يومً أمس الأربعاء الخامس والعشرين نوفمبر الجاري، تنفيذ هجمات عنيفة إستهدفت مواقع العدو التالية قصف مركز إستهدف مواقع جنود الاحتلال بمنطقة أعظيم أم أجلود بقطاع آوسرد، قصف مكثف إستهدف جحور قوات الاحتلال بقطاع البگاري، قصف عنيف إستهدف قوات العدو المتخندقة بمنطقة گلب أظليم بقطاع تشلة.

كما قصف الجيش مركز إستهدف قوات العدو بمنطقة فدرة التمات بقطاع آمگالا، وإستهدف نقاط تخندق العدو في منطقة روس ديرت بقطاع حوزة.

وخلال نهار اليوم الخميس السادس والعشرون نوفمبر 2020 إستهدفت كتائب جيش التحرير الشعبي الصحراوي المظفرة مواقع العدو التالية قصف عنيف إستهدف قواعد جنود الإحتلال في منطقة فدرة العش بقطاع حوزة.

كما قصفت قوات الجيش قصف مركز إستهدف تخندقات جنود الاحتلال في منطقة أمكلي أزگلمة بقطاع آمگالا وقصف مركز إستهدف قواعد الاحتلال في منطقة أزمول أم خملة بقطاع أم أدريگة. وقصف عنيف إستهدف مواقع قوات الاحتلال في قطاع المحبس.

وتتوالى هجمات أبطال جيش التحرير الشعبي الصحراوي مكبدة قوات الاحتلال المغربية خسائر معتبرة في الأرواح والمعدات على طول الجدار المغربي الذي يقسم الصحراء الغربية

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock