اقتصاد

آمال اللقاح تقفز بالنفط عند أعلى سعر منذ تفشي الجائحة

برنت يرتفع إلى 48.24 دولار للبرميل

صعدت العقود الآجلة لخام برنت 3.9 في المائة إلى 48.24دولارا للبرميل، وارتفع الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 4.3 في المائة إلى 44.91 دولارا للبرميل. ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة “الاقتصادية”، وارتفعت أسعار النفط “برنت” بنحو 30.4 في المائة خلال 24 يوما، حيث سجلت أعلى سعر خلال جلسة الثلاثاء عند 48 دولارا للبرميل، مقابل 36.8 دولارا للبرميل خلال جلسة 30 أكتوبر الماضي.
ويعد السعر المسجل خلال جلسة أمس هو الأعلى منذ تفشي جائحة “كورونا”، وتحديدا منذ 6 آذار (مارس) الماضي عندما بلغت الأسعار 50.45 دولار للبرميل.
وجاء ارتفاع الخام مدفوعا بإعلان 4 جهات عالمية كبرى (فايزر ومودرنا الأمريكيتين، وجامعة أكسفورد البريطانية و سبوتونيك الروسي ) عن لقاحات للوقاية من فيروس كورونا المستجد كوفيد – 19، إضافة إلى اتفاق منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” وحلفائها، ومن بينهم روسيا، على خفض الإنتاج لدعم الأسعار.
وفي 6 جوان الماضي، تم تمديد اتفاق “أوبك +” بخفض الإنتاج بواقع 9.7 مليون برميل يوميا حتى نهاية تموز (يوليو) الماضي، يتم تقليصها تدريجيا حتى نيسان (أبريل) 2022.
ودفع ارتفاع النفط خلال الفترة الماضية، تحسن الطلب مع بدء الفتح التدريجي للاقتصادات حول العالم وتخفيف قيود مواجهة كورونا، إضافة إلى تقلص المعروض مع تمديد تخفيضات تحالف “أوبك+”، بجانب التفاؤل بالتوصل إلى لقاح يواجه تفشي فيروس كورونا.
وفي مطلع ماي الماضي بدأ تطبيق الاتفاق التاريخي بين دول تحالف “أوبك+” على خفض الإنتاج بواقع 9.7 مليون برميل يوميا لشهرين، ثم تقليص خفض الإنتاج إلى ثمانية ملايين برميل يوميا بدءا من تموز (يوليو) حتى نهاية 2020.
ولاحقا يتم تقليص الإنتاج بواقع مليوني برميل يوميا إلى ستة ملايين برميل يوميا، بدءا من مطلع 2021 حتى نيسان (أبريل) 2022.
وتأتي ارتفاعات النفط الأخيرة بعد تراجعات حادة في الجلسات السابقة نتيجة تراكم المخزونات العالمية وانخفاض الطلب بشكل كبير بسبب تداعيات فيروس كورونا، الذي أدى إلى إغلاق دول العالم حدودها.
ق.إ

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock