محليمساهمات

يا أيها الناس هذه بلادنا

مكيدتهم مكشوفة تلك التي يريدون بها الوطن يحاولون ضرب أبنائه يبعضهم لتُحِيلهم إلى غرباء وتوجد في نفوسهم جرحاً وأثراً يبقى طويلاً، مستدلين في ذلك على تجارب الجوار القريب التي تقول إن الفتن تمزق المجتمع ونسيجه، وتدمر الأوطان .
دورنا نحن المواطنين الانتباه والتكاتف والوقوف صفاً واحداً فهذا سلاحنا الفتاك الذي إن ملكناه قضينا على مشروعات الفتن ، فالمخططون لتلك العمليات يستهدفون لحمتنا الوطنية، وعلى كل رب أسرة لفت أنظار أسرته إلى حجم الكيد لبلادنا ولأهلها وضرورة الوقوف صفاً واحداً ضد من يستهدف تمزيق نسيجنا الاجتماعي وأخذ العظة والعبرة في الحاصل في أماكن عدة في الوطن العربي، حيث مزقت الفتن الطائفية التي أشعلها الأعداء تلك المجتمعات وأضعفتهم بلا استثناء فلا منتصر أو رابح. فالمصالح الأمنية في بلادنا ستواصل ملاحقة كل من يخل بأمن البلد وترصد تحركات كل من ما من شانه المساس بلحمة الوطن حتى تلك التي وراء الحدود، ونعلم كلنا أن الجهاز الأمني في بلادنا استطاع أن يحبط كثير من العمليات الإرهابية من خلال العمليات الاستباقية وستحبط مخططاتهم، والرهان كذلك على المواطن ووعيه . دون المساس ببلادنا وأهلها.
عيسى فراق

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock