وطني

الصحراء الغربية : هذه اخر التطورات في الكركرات

بعد 11 يوما عن انهيار اتفاق وقف اطلاق النار

تتواصل تداعيات أزمة منطقة الكركرات في الصحراء الغربية، منذ إعلان جبهة البوليساريو إنهاء اتفاق وقف إطلاق النار مع المغرب.
و في هذا الاطار أكد رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، ابراهيم غالي، أن المغرب يتحمل “المسؤولية الكاملة” عن ما ستؤول اليه الاوضاع في المنطقة إثر إعلانه الحرب في 13 نوفمبر الماضي على الشعب الصحراوي بعد هجومه العسكري الغادر ضد المتظاهرين المدنيين أمام الثغرة غير الشرعية في الكركرات جنوب غرب الصحراء الغربية.
وفي تصريح لجريدة “ريبوبليكا” الإيطالية، أشار الرئيس غالي، إلى أن جبهة البوليساريو “كانت قد حذرت من أي حماقات أو تهور من قبل الجيش المغربي أو أي عنصر مدني أو أمني ضد المدنيين الصحراويين لأنه سيكون بمثابة إعلان الحرب”، كما أكد للأمم المتحدة أن الجبهة “سترد بالقوة وكل حزم على أي أعمال عدائية دفاعا عن النفس والسيادة والمسؤولية الملقاة على عاتقها بحماية مواطنينا”. وإعتبر الرئيس غالي، عدم تفاعل الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والعديد من الدول الأخرى، مع نداءات الطرف الصحراوي، “أدى إلى تصعيد التوتر الذي يهدد المنطقة برمتها”،محملا في ذات السياق “المملكة المغربية المسؤولية الكاملة عن ما ستؤول إليه الأوضاع في المنطقة بعد نسفه لإتفاق وقف إطلاق النار لعام 1991”. من جانب آخر، إنتقد الرئيس الصحراوي القرار الأخير لمجلس الأمن وتقرير الأمين العام للأمم المتحدة الذين أظهرا نوعا من “الإستهزاء” مما شكل خيبة أمل أخرى للصحراويين ومثال آخر على غياب إرادة سياسية واضحة لتسريع خطة التسوية المتفق عليها من قبل الطرفين وإعتمدها المجلس نفسه.

أ.ش.د

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock