اقتصاد

برنت يتأرجح عند 43 دولار  وسط ترقب لتحركات أوبك

مع مواجهة انخفاض طلب في ظل موجة جديدة من الجائحة

تباينت أسعار النفط الأربعاء، إذ أججت زيادة أكبر من المتوقع لمخزونات الخام في الولايات المتحدة وتراجع مبيعات التجزئة الأمريكية مخاوف بشأن الطلب على الوقود، لكن الآمال في تأجيل أوبك وحلفائها زيادة مزمعة في إنتاج النفط قدمت دعما.

وبحلول الساعة 0430 بتوقيت جرينتش، صعدت العقود الآجلة لخام برنت تسليم يناير كانون الثاني ثلاثة سنتات، بما يعادل 0.1 بالمئة، إلى 43.78 دولار للبرميل، في حين انخفض خام غرب تكساس الوسيط تسليم ديسمبر كانون الأول ثلاثة سنتات، أو 0.1 بالمئة، إلى 41.40 دولار للبرميل.

قال معهد البترول الأمريكي  الثلاثاء إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة زادت 4.2 مليون برميل في الأسبوع الماضي، وهو ما يفوق بكثير توقعات المحللين في استطلاع أجرته رويترز لزيادة 1.7 مليون برميل.

وقال جيفري هالي كبير محللي الأسواق في أواندا “مخزونات الخام التي أعلن عنها معهد البترول ارتفعت بشكل كبير جدا عن التوقعات، وهو ما زاد الضغط”.

وقال إن مبيعات التجزئة الأمريكية المحبطة زادت المخاوف أيضا من تراجع الاستهلاك في الولايات المتحدة في ضوء عودة إصابات كوفيد-19 للارتفاع.

ارتفعت مبيعات التجزئة الأمريكية بأقل من المتوقع في أكتوبر تشرين الأول، متأثرة بالزيادة الكبيرة في الإصابات الجديدة بكوفيد-19 وانخفاض دخل الأسر، إذ فقد الملايين من الأمريكيين غير العاملين دعما ماليا حكوميا.

وفي مواجهة انخفاض طلب الطاقة في ظل موجة جديدة من جائحة كوفيد-19، دعت السعودية الدول الأعضاء الأخرى في مجموعة أوبك+، التي تضم أوبك ومنتجين آخرين منهم روسيا، إلى المرونة في الاستجابة لمتطلبات سوق النفط، إذ تكرس لسياسة إنتاج أكثر تشديدا في 2021.

……وزير الطاقة السعودي: استطعنا تحقيق الاستقرار لسوق النفط

قال وزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان، إن المملكة استطاعت تحقيق الاستقرار لسوق النفط، والاستمرار في تحقيق المزيد مرهون بالإرادة والقدرة.وأضاف، الأربعاء، أنه “ليس لدي شك في أنه ستكون لنا علاقات فعالة، وسنبذل جهودا مشتركة مع الإدارة الأميركية الجديدة”.وأوضح أن لدى المملكة برنامجا ثنائيا بشأن تقليل الانبعاثات مع الولايات المتحدة، وإذا استطعنا النجاح في ذلك فسيكون تعاونا جيدا مع إدارة الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن.وعن إنتاج ليبيا النفطي، قال إنه “بمجرد بلوغه مستويات ما قبل أكتوبر 2018 سيكون لنا نقاش”.و قال وزير الطاقة، إن التعافي الاقتصادي يبقى قويا في آسيا خاصة في الصين والهند.

 

وأضاف في كلمة مع انطلاق اجتماع لجنة أوبك+ الوزارية المشتركة لمراقبة خفض الإنتاج، أن مستويات تعويض فائض الإنتاج السابق في أوبك+ مرضية.ولفت الأمير عبد العزيز بن سلمان إلى أنه يجب على أوبك+ الاستعداد للتحرك وفقا لمتطلبات السوق.

………نائب رئيس الحكومة الروسية: روسيا تعتزم الاستمرار في الوفاء باتفاق “أوبك+”

أكد ألكسندر نوفاك نائب رئيس الحكومة الروسية أن موسكو ستواصل الالتزام في اتفاق خفض الإنتاج “أوبك+”، الذي يهدف دعم أسواق النفط في ظل تراجع الطلب على الخام بسبب أزمة كورونا.وجاء تصريح نائب رئيس الحكومة الروسية خلال اجتماع لجنة المراقبة الوزارية لمجموعة “أوبك+”، التي عقدت  عبر تقنية الفيديو. وأشار وزير الطاقة الروسي السابق إلى أهمية التزام جميع المشاركين بالاتفاق، خاصة في مواجهة حالة عدم اليقين وانخفاض الطلب في الشتاء.وأضاف المسؤول الروسي، خلال الاجتماع، أن سوق النفط حققت الاستقرار بفضل الجهود العالمية المشتركة.

وبموجب الاتفاق المبرم بين دول مجموعة “أوبك+” يتوجب تقليص تخفيضات الإنتاج من 7.7 مليون برميل يوميا ابتداء من مطلع 2021 إلى 5.8 مليون برميل يوميا، علما أن الاتفاق سيستمر حتى أبريل 2022.من جهته أشار وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان إلى أنه يجب على منتجي “أوبك+” الاستعداد للتحرك وفقا لمتطلبات السوق.

ق.إ

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock