صحة و مجتمع

مصالح الامن تشدّد الحصار على مروجيها تزامنا مع المولد النبوي

ألعاب نارية خطيرة معروضة للبيع على الفضاء الازرق
ظهرت هذه الأيام على مواقع التواصل الاجتماعي العديد من الصفحات الفايسبوكية التي يعرض فيها أصحابها مختلف أنواع المفرقعات والألعاب النارية الخطيرة من شماريخ و”سينيال”، للبيع تزامنا مع قدوم ليلة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف.وقد لجأ باعة المفرقعات والألعاب النارية المحظورة إلى الفايس بوك كفضاء لترويج سلعهم، بعد أن شهدت تجارة مختلف المواد خلال فترة الحجر الصحي الذي فرضته جائحة كورونا منذ شهر مارس الماضي، انتعاشا كبيرا بعد إقدام كبرى المساحات التجارية وأصحاب المحلات على عرض سلعهم على الفضاء الأزرق بغرض استقطاب الزبائن، مع توفير خدمة التوصيل إلى المنازل بأسعار مغرية، في نفس الولايات وحتى في الولايات الأخرى البعيدة عن مكان تواجد صاحب البضاعة المعروضة للبيع.وقد ظهرت خلال فترة الحجر الصحي الآلاف من صفحات تسويق مختلف المنتجات من ألبسة وأحذية وفساتين وحتى الألعاب الإلكترونية والهواتف النقالة وغيرها من المنتجات التي تستقطب الزبائن، خاصة منها ذات العلامات التجارية العالمية.ولم يتردد بعض أصحاب المحلات التجارية ولمكتبات قبل أيام من الدخول المدرسي في إنشاء صفحات فايسبوكية للترويج لسلعهم وعرض مختلف أنواع الأدوات المدرسية مع أسعارها، بل أن صفحات الفايس بوك تحولت أيضا إلى فضاء لنشر إعلانات تقديم الدروس الخصوصية لمختلف المستويات التعليمية.و بحلول ليلة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، ظهرت صفحات أخرى لعرض بيع المفرقعات والألعاب النارية المختلفة كالشماريخ و”السينيال”، بعد الحصار الذي فرضته الأجهزة الأمنية والجمارك على تجار هذه المواد الخطيرة والتي تتسبب سنويا في إصابة المئات من مستخدميها بجروح خطيرة قد تنتهي ببتر الأصابع أو إصابات قد لا يلتئم جرحها مع السنين.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock