اخر الاخبارالاخبار الرئيسيةرياضة

زطشي: “التكوين أمر قاعدي و أهم مشروع للمكتب الفدرالي”

الجمعية العامة العادية للفاف تصادق على التقريرين الادبي و المالي لسنة 2019

– يجب على الأندية أن تكون واعية بضرورة احترام البروتوكول الصحي
– جمال بلماضي مستمر في منصبه الى غاية 2022
– نحن فخورين بما قدمناه منذ مجيئنا للاتحادية 2017

عقد الاتحاد الجزائري لكرة القدم جمعيته العامة العادية أمس الثلاثاء بفندق الشيراتون بنادي الصنوبر بالجزائر العاصمة اين تم التصويت على جدول الأعمال ، و على محضر اجتماع الجمعية كما عرض رئيس الفاف التقرير الأدبي و التقرير المالي لعام 2019 و تمت المصادقة عليهما بالاجماع .
و على هامش أشغال الجمعية العامة عقد رئيسي الفاف خير الدين زطشي ندوة صحفية تطرق خلالها للعديد من الأمور التي تخص البطولة الوطنية و المنتخب الوطني حيث أكد ان الاتحادية تعمل على تطوير الفئات الشبانية و العمل على الاستفادة منها مستقبلا ، و قال زطشي : “مراكز التكوين هي أهم مشروع للمكتب الفيدرالي”.مضيفا “لم نتخل عن هذا الأمر القاعدي، والحمد لله السلطات منحتنا قطع الأراضي التي طالبنا بها”. وتابع: “اليوم في تلمسان أنهينا المرحلة الأولى من تشييد مركز التكوين”.مردفا: “مركز التكوين في الطارف انطلقنا في العمل في وقت سابق، وسنختار مكتب الدراسات الذي سيقوم بأفضل دراسة ممكنة”.
حيث اكد اته تم تقديم طلب للوزارة من أجل استرجاع أموال الاتحادية المقدرة بـ 70 مليار والتي تم منحها سابقا من طرف الفاف”. للانطلاق في أشغال مركز التكوين بالطارف”.
كما كشف رئيس الإتحاد الجزائري لكرة القدم عن مشروع إعادة تهيئة فندق الخضر بمركز تحضير المنتخبات الوطنية بسيدي موسى.
مشير الى انه تم تهيئة فندق الخضر بسيدي موسى بمقاييس 4 نجوم، وفي هذا قال “اليوم نحن نفتخر بأننا نملك فندق بمقاييس عالمية للاعبين، وفي التربص القادم سنقوم بزيارته مع بلماضي واللاعبين، وفي التربص المقبل سيكون جاهزا لإستقبال المنتخب الوطني شهر مارس”.
و أضاف :“أعدنا تجهيز مقر الفاف بدالي ابراهيم، واليوم نحن فخورين بما قدمناه منذ مجيئنا إلى الإتحاد الجزائري لكرة القدم سنة 2017”.
و طمئن رئيس الفاف خير الدين زطشي، أنصار المنتخب بأن الناخب الوطني جمال بلماضي، مُستمر في منصبه الى غاية سنة 2022 على الأقل.
وقال:”عقد جمال تم تمديده بعد نهائيات كأس أمم إفريقيا الأخيرة في مصر”.
وواصل :”العقد الجديد سيبقى ساري المفعول الى غاية كأس العالم 2022 في قطر، وهو باقٍ معنا، ونحن نحتاجه”.
وأشاد زطشي بالناخب الوطني جمال بلماضي قائلا :”جمال بلماضي قام بإنجاز عظيم مع المنتخب الجزائر، وسيواصل عمله معنا لكي يقودنا الى المونديال القادم إن شاء الله”.
و استفاض قائلا :”بلماضي عندما وقّع معنا أول مرة، لم يشترط أي شيء، وقبِل المهمة ولبى نداء القلب دون نقاش”.
و في حديثه عن التتويج بالكان أوضح أنه”بعد التتويج بالكان، من المنطقي، أن يتم تعديل بعض النقاط بما يتناسب و الطموحات
و أكد أن اكبر تحدي هو تحسين نوعية ظروف العمل، ورفع المُستوى اللوجيستي داخل المنتخب الوطني والعديد من الأمور الأخرى”.
و عن وضعية الكرة الوطنية في ظل انتشار جائحة كورونا أكد خير الدين زطشي أن وباء كورونا لن يشكل عائقا لعودة المنافسة الرسمية في الجزائر. مشيرا : “علينا أن نأخذ الإحتياطات، وإخضاع اللاعبين للفحوصات، فاليوم نحن مجبرين على العودة إلى التحضيرات والعودة للمنافسة، وعلينا أن نتأقلم مع هذا الفيروس”.
وأضاف: “هناك بعض الإصابات بفيروس كورونا في الأندية الجزائرية، وكل ما يتم الكشف على أي حالة، يتم عزل اللاعب المصاب، وتدريجيا رايحين نتعلموا نعيشو مع هذا الوباء”
و في ظل ارتفاع عدد الاصابات بكورونا في الجزائر ليس من السهل اجراء لقاء الخضر امام زيمبابوي ب5جويلية بحضور الجمهور
و بخصوص الملعب الرسمي الذي سيحتضن مباريات المنتخب أجاب زطشي :” المنتخب الوطني لكل الجزائريين و بالتالي نهدف لاجراء مقابلات الخضر على مستوى كل ارجاء القطر الوطني و ليس ملعب 5 جويلية او مصطفى تشاكر فقط”
و ردّ رئيس الإتحاد الجزائري لكرة القدم على بعض الأندية التي تشتكي من صعوبة تطبيق البروتوكول الصحي.
وأورد: “اليوم الأندية واعية بضرورة إحترام البروتوكول الصحي، ونحن في إتصال مع رؤساء الأندية، وهو يقومون بالتحاليل بصفة دورية، ويتم عزل اللاعبين الذين يتعرضون لهذا الفيروس”.
حيث لمّح زطشي إلى إمكانية تغيير صيغة المنافسة هذا الموسم واللجوء إلى بطولة بفوجين، وقال: “إستدعينا رؤساء الأندية لحضور إجتماع في سيدي موسى، وإقترحنا عليهم العديد من الصيغات ووافقوا بالإجماع على بطولة بـ38 مباراة ذهابا وإيابا، ومن هذا المنطلق لا يمكن أن نعود إلى نقطة تكلمنا عليها من قبل”
“تغيير صيغة المنافسة لم يكون إلا إذا تلقينا إجماع من الأندية بوجوب اللجوء إلى صيغة بطولة بفوجين، اليوم يجب أن يعرف الجميع بأن الفرق المحترفة تلعب بطولة بـ 38 مباراة وهذا أمر طبيعي”.
وقال: “بالنسبة لتغيير صيغة البطولة لا أعتقد أننا سنعمل ذلك إلا إذا كانت هناك بعض التغييرات الطارئة”
وبخصوص موعد إنطلاق البطولة قال زطشي:” كانت هناك أوامر من السلطات لإنطلاق التدريبات، وسيكون يوم 28 نوفمبر كموعد لإنطلاق البطولة، حيث سنباشر المرحلة الأولى بمباراة واحدة في الأسبوع قبل أن نتحول إلى مبارتين في الأسبوع”.
كما إنتقد خير الدين زطشي لكرة القدم قانون لوناف الجديد، الذي يسمح بإنتقال اللاعبين بين دول التابعة لإتحاد شمال إفريقيا.
وأضاف: “الترجي التونسي يفوز اليوم بلاعبينا، وأتمنى أن تحتفظ الأندية بأفضل لاعبيها ، اذا كنا نرغب بتقديم نتائج ايجابية في الساحة الإفريقية يجب أن نحافظ على أفضل لاعبينا”
و أنهى رئيس الفاف الجدل بخصوص عدد اللاعبين الأجانب في البطولة الوطنية المحترفة.قائلا “اليوم يتم السماح بوجود لاعبين فقط في الفرق المحترفة، وهذا العدد كافي، بشرط أن يكون هؤلاء اللاعبين قادرين على جلب الإضافة للأندية”.وأضاف: ” أنا ضد رفع أو تخفيض عدد اللاعبين الأجانب في الفريق… كما أننا سنكون صارمين مع شروط إستقدام اللاعبين الأجانب”.
و بخصوص قضية مولودية الجزائر قال زطشي : فريق مولودية الجزائر قرر فسخ العقد مع اللاعبين طوال و الورثاني و القانون يخول لها
و أضاف: ملف روني رفض بسبب طلب إدارة مولودية الجزائر بفسخ عقد اللاعب على مستوى لجنة المنازعات بسبب وجود تزوير في الوثائق.
كما اعترف خير الدين زطشي، بأن متعامل الهاتف النقال “موبيليس” مُتأخر في دفع مُستحقاته تجاه الفاف، خلال الأشهر القليلة الماضية.
وقال :”موبيليس يبقى شريكا تاريخيا”.
ليُضيف :”موبيليس تأخرت في الدفع، خلال الفترة الماضية، ولكننا نتفهم الوضع الإقتصادي الصعب الذي تمر به البلاد”.
وواصل :”العقد الجديد مع موبيليس، لن يكون مثل سابقه، وهذا أمر منطقي، بإعتبار أن مداخيل جميع الشركات تأثرت بجائحة كورونا”.
و اردف : “يمكن ان يحدث سوء تفاهم مع بعض الاطراف لكن علاقتنا جيدة مع جميع الجهات و لن نُقدِم على أي شيء من دون إستشارة السلطات في بلادنا ،لدينا علاقة جيدة مع كل السلطات العمومية ونحترم جميع الجهات”.
أما بخصوص “مُباراة عودة” بين الجزائر وفرنسا كشف رئيس الفاف عن موقفه بخصوص إمكانية لعب مُباراة ودية بين الخضر وفرنسا، في المُستقبل القريب ، وصرّح قائلا في هذا الشأن :”نعم لقد تحدثت مع نظيري نويل لوغريت، وكلانا مُتحمسان لتنظيم هذا اللقاء بين مُنتخبينا”.
وواصل :”بطبيعة الحال، سنحتاج للضوء الأخضر من السلطات العمومية، ولكن الإشكال هو عدم توفر تاريخ للعب”.
وختم في هذا الشأن :”مع البرمجة المكثفة للفيفا، في إطار جائحة كورونا، سيكون من الصعب إيجاد موعد في القريب العاجل”.
و في الأخير أكد رئيس الإتحاد الجزائري لكرة القدم خير الدين زطشي أنه سيتم إنعقاد جمعية عامة غير عادية قبل نهاية السنة الجارية 2020.
وأكد أن إنعقاد هذه الجمعية العامة للمصادقة على اللوائح الجديدة، قبل أشغال الجمعية الإنتخابية للفاف المزمع إجرائها شهر مارس المقبل.
وقال زطشي: ” راسلنا الوزارة لتغيير القوانين وفقا للوائح الجديدة للفيفا”.
و بخصوص ترشحه لعهدة أخرى قال الرجل الأول للفاف : “نحاول الاستمرار في المشاريع حتى آخر يوم من العهدة، وسنرى ماذا سيحدث عندما يحين الوقت اللازم”.
و لم يفصل زطشي في إمكانية ترشحه لعهدة ثانية قائلا “سأتحدث عن ترشحي أم لا في الوقت المناسب”.
زهرة.ريان

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock