محليمساهمات

اطفال “الجليد ” يطالبون بالتعليم منذ سنوات بأرياف البنود

البيّض

يطالب سكان “الجليد” على بعد 80 كم عن مقر بلدية البنود جنوب ولاية البيض من السلطات المعنية للإسراع في تجسيد مشروع بناء 4 اقسام ابتدائية بمنطقتهم على ضرورة تعليم ابنائهم وشبابهم والاهم من ذلك انتشالهم من مخالب الامية المتفشية في اوساطهم كبارا وصغارا منذ عقود خلت حسبهم وفي هذا السياق اكد ممثلو سكان منطقة “الجليد” بان معظم أبنائهم وبناتهم محرومين من العلم من جميع المستويات منذ سنوات وأعمارهم فاق السن القانوني للدراسة ولم تطأ يوما أقدامهم مقاعد الدراسة بالرغم مناشدتهم السلطات السابقة وسئموا من الوعود لانجاز المشاريع المطروحة “بالجليد ” لاسيما بناء أقسام بمنطقتهم على ضرورة محاربة مظاهر الأمية علاوة عن حال الشباب الذي ظل يحلم بزيارة المدارس في مرحلة الطفولة ولم يتحقق الى يومنا هذا ولا يزالوا محرومين من المرافق الضرورية ب”الجليد” وكذا صراعهم مع الأعمال الشاقة التي يمارسونها لمساعدة عائلتهم في جلب الماء من مسافات بعيدة ورعي الأغنام طوال السنة في مراعي قاحلة أنهكها الجفاف والتصحر وباتوا في البوادي يصارعون الحياة من اجل البقاء..السكان تحدثون عن ظروف معيشية مزرية لا سكن ريفي يأوي عائلاتهم ولا مؤسسات رعاية متوفرة أهمها الدراسة الغائبة ولا خدمات صحية راقية يستفيدون منها بمنطقة “الجليد” التي تقطنها حوالي 100 عائلة واضاف هؤلاء السكان بانهم يؤكدون على تعليم ابنائهم مهما كلفهم الامر ذلك ويناشدون السلطات المعنية بتحسين من ظروفهم المعيشية وفك عزلتهم بهذه المنطقة النائية .
ج. بلواسع

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock