اخر الاخباررياضة

تكريم العائلة الإعلامية في عيدها الوطني

شباب عين وسارة

مرة أخرى تجتمع العائلة الإعلامية لولاية الجلفاوية في بيت التاريخ والكرم بمدينة عين وسارة ، بمناسبة اليوم الوطني للصُحفي الجزائري الذي يصادف تاريخ 22 أكتوبر من كل سنة ، حيث بادرت إدارة نادي شباب عين وسارة بتنظيم حفل تكريمي رمزي بمقرها المُتميز الجديد على شرف فُرسان مهنة التنوير والنضال والتضحية ، وقد استهل الحفل الذي نشّطه الأستاذ الفاضل رشيد خليفة بذكر خصال ومناقب عميد الصحافة المحلية ” محمد الرّخاء ” الذي رحل عن مسرح الدنيا مؤخرا بعد ثلاثين سنة من العطاء والكفاح ، لتأتي كلمة رئيس الفريق ” خالد رحماني ” الذي رحّب بالجميع على تلبية الدعوة ، كما تقدّم بتشكراته الخالصة لكل الذين ساهموا في صعود الشباب إلى القسم الثاني وفي مُقدمتهم رجال الإعلام ، الذين كانوا بجانب الفريق في السرّاء والضراء بدون شروط أو مُزايدات أو حسابات ، مؤكدا في ختام كلامه على أن مُمثل المنطقة في حاجة كبيرة إلى دعم ومُساندة الكُل بلا استثناء كي يُحافظ على المكانة المرموقة التي وصل إليها ، خاصة أصحاب القلم والصوت والصورة من ذوي الكفاءة والشجاعة الذين بإمكانهم منح الكثير من الأشياء الهامة والثمينة ، من جهته الرئيس الفذ الأسبق ” المسعود حنيش ” لم يُفوّت الاحتفالية لإعطاء نبذة مُختصرة عن تاريخ النادي من عام التأسيس 1947 إلى غاية اليوم ، ذاكرا أهم الأسماء التي حملت ألوانه من مسيّرين ولاعبين وأفضل الانجازات المُحققة طيلة سبعين سنة ، وفي آخر جزء من الحفل تمّ تكريم عائلة رمز الصدق والنزاهة والمثابرة ” محمد الرخاء ” مع إهداء لوحات تذكارية وقميص الفريق المُزيّن باللونين الأبيض والأخضر إلى كل الصُحفيين الحاضرين ، الذين عبّروا عن سعادتهم بهذه الالتفاتة الطيبة التي من دون شك ستجعلهم يُضاعفون من جهودهم وإبداعاتهم لدفع فريقهم نحو الأمام ، مُطالبين السلطات المحلية والولائية بضرورة الوقوف إلى جانب قيادة الخضرة المُقبلة على تحدّ صعب آخر وتجربة جديدة أكثر أهمية من سابقتها
عمر ذيب

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock