اخر الاخبارالاخبار الرئيسيةوطني

طعن جزائريتين محجبتين في باريس.. هذه التهم الموجه للمعتدين

وجّهت السلطات الفرنسية تهمتي “الاعتداء” و”الإهانات العنصرية” لامرأتين يشتبه بطعنهما للسيدتين الجزائريتين المحجبتين قرب برج إيفل ومحاولة نزع حجابيهما حسب ما نقلته وكالة فرنس برس

وكانت قد تعرضت كنزة وأمل، وهما فرنسيتان من أصل جزائري، لهجوم بسلاح أبيض، ممثلا في سكين، بالقرب من برج إيفل في باريس، اللتان ترتديان الحجاب للشتائم العنصرية بوصفها “عربية قذرة”.

وبحسب صحيفة لوموند الفرنسية، تعرضت كنزة وأمل، لهجوم بسكين أثناء سيرهما مع أطفالهما في منطقة Champ-de-Mars بالقرب من برج إيفل.

حيثيات الحادثة تعود الى مساء الأحد الماضي، حيث تم فتح تحقيق في محاولة القتل العمدي، لفرنسيتين من أصل جزائري تعرضتا للطعن، وبحسب صحيفة لوموند ، مزق أحد المهاجمين الحجاب عن إحدى الضحايا.

وتم وضع الشخصين رهن الاحتجاز لدى الشرطة حاليًا كجزء من التحقيق القضائي.

واستنكر مستخدمو الإنترنت الهجوم العنصري والمعادي للإسلام لا سيما وأن كنزة وأمل ترتديان الحجاب الإسلامي.

وجاء في صحيفة ليبراسيون، أن الهجوم جاء بعد خلاف على كلب غير مقيد، ويقال إن المرأتين تشاجرتا مع امرأتين أخريين كانتا تملكان كلباً غير مقيد.

وأكدت كنزة لصحيفة ليبراسيون أنها تعرضت لإهانات عنصرية، حيث وصفها الشخص بالعربية القذرة، وقال لها “عودي إلى بلدك”.

أما صحفية لوموند، قال مكتب المدعي العام في باريس “إن التحقيق جار، ومن المبكر إصدار أي حكم”، وقال أحد أفراد عائلة الضحيتين نقلته صحيفة لوموند “الاعتداء كان متعمدًا، وذلك لأنهم كانوا يرتدون الحجاب”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock