الاخيرة

الجزائر مستعدة لفتح آفاق جديدة للتعاون مع اليونيسيف

في مجال ترقية صحة الأم والطفل

أكد وزير الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات, عبد الرحمان بن بوزيد, استعداد” الجزائر لفتح آفاق جديدة للتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف), حسب ما أفاد به امس الأربعاء بيان لوزارة الصحة.

وقال بن بوزيد لدى استقباله الممثل الجديد لصندوق الأمم المتحدة للطفولة بالجزائر( يونيسيف), إيسالمو بوخاري- يوضح البيان- أن “الجزائر مستعدة لفتح آفاق جديدة للتعاون وتوسيع العلاقات مع اليونيسيف في مجال ترقية صحة الأم والطفل”,مشيدا ب”العلاقات المتميزة التي تربط الجزائر بمنظمة اليونيسيف”.من جانبه أبدى  بخاري “امتنانه وعرفانه للعلاقات الثنائية المتينة التي تربط الجزائر بذات الهيئة الأممية والتي تعود إلى سنوات الستينات, خصوصا في شقها المتعلق بالبرنامج الموسع للتلقيح و برنامج صحة الأم و الطفل”, معربا عن “رغبته في دعم الجزائر لتوسيع خبراتها في إطار التعاون جنوب – جنوب”, -يضيف ذات المصدر.وبعد أن ثمن بن بوزيد “الدعم الذي تلقته الجزائر في إطار مكافحة جائحة كورونا”, تطرق الطرفان إلى أهمية “المسح العنقودي المتعدد المؤشرات في طبعته السادسة الذي تم إنجازه في الجزائر بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للطفولة” الرامي إلى “قياس الحالة الصحية للأطفال والأمهات و توفير المؤشرات المتعلقة بأهداف التنمية المستدامة سيما الهدف الثالث المتعلق بالصحة”.

أمال.ش.د

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock