ثقافةفنيمساهمات

Stadsbiblioteket ثاني خزانة عالمية توثق كتابين للأديب المغربي عمر لوريكي

المكتبة المركزية بالعاصمة السويدية ستوكهولم

قامت الخزانة المركزية باالعاصمة السويدية ستوكهولم Stadsbiblioteket أخيرا بتوثيق كتابين للمؤلف المغربي عمر لوريكي وهما:

المَوْسُوعَةُ الشِّعْرِيّةُ العَرَبِيّةُ المُعَاصِرَة»؛ الجُزء الأول.

و«نُقُوشٌ مِنْ وَحْيِ الأَدَب»، الجُزء الأول.

وقد صدرت الطبعة الأولى منهما شهر أبريل عام 2019، عن مطبعة الاقتصاد بأقادير.

وضمّتهما للجَنَاح الخاصّ باللّغة العربيّة، قَصْدَ إتاحتهما لِجَمِيع القراء من كل الجنسيات للاطّلاع عليهما وإعارتهما قصد القراءة.

الكتابان يعرضان تَوْثِيقا مهمّا لِمَرْحَلَةٍ مُعَاصِرَة من الشّعر العربيّ الفصيح والقصة (وهي الفترة الممتدة من 2010 حتى 2018).

وقد تكلفت الشّاعرة المغربية صفاء أعراب بالتواصل مع إدارة الخزانة وتقديم باقة مُرسلة من هذين الكتابين لهذه الخزانة التاريخية الكبيرة بدولة السويد.

إن استقبال وتوثيق هذين العملين التّوثيقيين في الشّعر والقصّة، بهذه المكتبة من شأنه إعادة التوهج للأدب العربي بصيغته المعاصرة بالمهجر وتشجيع الأدباء العرب على إهداء مؤلفاتهم لكبريات الخزانات بالعالم لنشر اللغة العربية والأدب العربي رغم الأجواء الحزينة التي خلفها انتشار «كوفيد 19» كما يقول الكاتب عمر لوريكي.

ويحتوي المؤلفان ما يزيد على 120 نصا شعريا فصيحا وقرابة العشرين نصا قصصيا لشعراء وأدباء في الفترة المعاصرة من 2010 حتى 2018.

الكتابان متاحان بمكتبتين بالاسكندناڤ وهما:

– المكتبة المركزية بمدينة لوند.

المكتبة المركزية باستوكهولم.

جمال بوزيان

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock