اخر الاخبارالاخبار الرئيسيةوطني

ٍإحالة أكثر من 50 موظفا ببريد الجزائر على العدالة

أحالت الفرقة الاقتصادية والمالية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية قسنطينة 57 موظفا ببريد الجزائر والفرع المحلي للصندوق الوطني للتقاعد أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة قسنطينة لتورطهم في جرم “التزوير والسحب الاحتيالي لأموال من حساب امرأة متوفاة”.

وأوضح، اليوم الجمعة، بيان لخلية الاتصال والعلاقات العامة بذات السلك النظامي أن حيثيات القضية تعود إلى قيام المديرية الجهوية للبريد بقسنطينة بتحرير عريضة شكوى مفادها قيام شخص بسحب احتيالي لأموال من حساب امرأة متوفاة، مضيفا بأن التحريات التي باشرتها الفرقة الاقتصادية و المالية أثبتت وجود 129 سحب احتيالي لأموال من حساب ذات المرأة المتوفاة بقيمة تجاوزت 2 مليون دينار على مستوى عديد مكاتب البريد بالولاية، علاوة على الإهمال في التجديد السنوي لمنحة التقاعد الخاصة بالمعنية.

أضاف المصدر ذاته فقد تم أثناء مجريات التحقيق التوصل إلى قضية أخرى تتعلق بـ “التزوير واستعمال المزور في مستند محاسبي (صك نجدة).”

وجاء في ذات المصدر أن معنين متابعة المعنيين، عن قضية “سرقة أموال عمومية و المشاركة و الإهمال المؤدي إلى ضياع أموال عمومية و الإساءة في استغلال الوظيفة و المساس بالمعالجة الآلية للمعطيات من خلال إعادة تجديد دفع معاش امرأة متوفاة و التزوي ر و استعمال المزور في مستند مصرفي رسمي (صك نجدة).”

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock