محليمساهمات

والي ولاية سيدي بلعباس في زيارة عمل و تفقد لبلديات دائرة مولاي سليسن

مواصلة لسلسلة الزيارات الميدانية والتفقدية عبر دوائر ولاية سيدي بلعباس ، قام والي الولاية السيد ليماني مصطفى  مرفوقا برئيس المجلس الشعبي الولائي والسلطات الأمنية و المنتخبين الوطنيين و المحليين بزيارة عمل و تفقد إلى دائرة مولاي سليسن ببلديتها الثلاث الحصيبة ، عين تاندامين و مولاي سليسن ،أين عاين العديد من المشاريع التنموية الجاري إنجازها لاسيما و أن الهدف منها تحسين الإطار المعيشي للمواطنين، و في ختام زيارته  نظم لقاء مع  المجتمع المدني المحلي ، الذين رفعوا جملة من الانشغالات والنقائص سيما ما يتعلق منها بالتأخر الفادح المسجل في إنجاز المشاريع حيث يمتد بعضه الى سنوات خلت كما هو الحال في المشاريع السكنية ، و قد استهل والي الولاية  زيارته ببلدية عين تاندامين بحضور عدد من المديرين التنفيذيين و مسؤولي عدة قطاعات النشاط بالولاية أين تفقد مشروع إنجاز سكنات عمومية ايجارية 74 وحدة ، حيث قدم له عرض مفصل حول المشروع من قبل السيد المدير العام لديوان الترقية و التسيير العقاري للولاية ، بعدها تنقل السيد الوالي و الوفد المرافق له إلى بلدية الحصيبة حيث جرت معاينة مشروع سكني يتضمن 100 سكن عمومي ايجاري ، اين كانت للوالي  فرصة للاستماع لإنشغالات  مواطني بلدية الحصيبة  و التواصل معهم في مجالات عدة تعلقت في مجملها بالسكن ، الماء الشروب ، الإنارة الريفية ، التشغيل ، حيث قدم الوالي  وعود بالتكفل بكل هذه الاحتياجات حسب الأولويات ، و بعد ها نتوجه الوفد إلى بلدية مولاي سليسن أين وقف على وتيرة الأشغال إنجاز 184 سكن عمومي ايجاري مع تقديم عرض لأهم المشاريع التي توضيحات تخص كافة المرافق المصاحبة للمشروع و التي تستهدف تحسين الإطار المعيشي للمواطن ، و بنفس المناسبة استمع السيد الوالي إلى توضيحات حول بعض النقائص المسجلة بخصوص جودة الأشغال، كما عاين مشروع إنجاز السكنات الريفية المجمعة 96 وحدة ، حيث أكد في عين المكان على ضرورة إنهاء أشغال التهيئة الخارجية قصد تسليم هذه السكنات للمستفيدين قبل أقرب الآجال، في محطة موالية تفقد والي الولاية وضعية مشروع إنجاز الوحدة الثانوية للحماية المدنية أين عاين تأخر ملحوظ في تسليم المنشأة التي يفترض أن تعزز البنية الأساسية للمنطقة، و في ختام زيارته التفقيدية ، أشرف الوالي بحضور مديرين تنفيذيين ، على لقاء مع فعاليات المجتمع المدني ، حيث استمع إلى انشغالات ممثلي الحركة الجمعوية و التي انصبت في معظمها حول تسريع نشر قوائم المستفيدين من السكنات العمومية الايجارية ، الفلاحة ، التزود بالمياه الصالحة للشرب و التهيئة الحضرية و انشغالات أخرى تتعلق باحتياجات فئة الشباب في مجالات التشغيل ، و في رده على انشغالات المواطنين اكد بأن الأولوية هي لمناطق الظل داخل تراب الدائرة أين سيتم قبل نهاية السنة الجارية تسلم عمليات تم تمويلها بشكل مستعجل في إنتظار استلام عمليات تنموية أكبر حجما في غضون السنة المقبلة 2021 .

لحسن هاشمي

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock