محليمساهمات

كارثة بيئية في قرية بوتلة عبد الله ببلدية عين عسل

الطارف

يشتكي سكان قرية بوتلة عبد الله ببلدية عين عسل ،من تسربات قنوات مياه الصرف الصحي و ربطها عشوائيا ، حيث تحوّلت إلى مجرى للمياه القذرة تطفو فوق سطح الأرض، جعلت سكان ذات الحي يعيشون وضعية كارثية لعدة سنوات، مما سبّب حالة من الاستياء والتذمر لدى مواطني القرية، في ظلّ عدم إتخاذ أي إجراء جدي من طرف الجهات الوصية.

لذا يناشد سكان بوتلة عبد الله السلطات المحلية، بضرورة التدخل العاجل وإنهاء معاناتهم مع هذه الوضعية التي تحوّلت إلى واد في منظر مقزّز خاصة مع انبعاث الروائح الكريهة و تكاثر الحشرات .

وأكد أحد سكان الحي، أن الوضعية أصبحت تتفاقم يوما بعد يوم الأمر الذي سبب لهم متاعب يومية، في ظلّ عدم إتخاذ أي إجراء جدي وجذري للوضعية، وإنهاء مسلسل مياه الصرف الصحي الذي أضحت تشكل منظرا مشوّها، وكذا تهديدا لحياتهم وللبيئة بكارثة وبائية جراء تفاقم الوضع وانبعاث الروائح الكريهة في أرجاء أحياء القرية ، كما يشتكي السكان من تراكم كبير للنفايات جراء الرمي العشوائي ما أدى إلى تكدس اطنان القمامة و ما زاد من فضاعة الامر هو وجود حيوانات تتغذى في وسط القمامة .

وأضاف مواطن آخر، أن استمرار هذه الوضعية شوّهت منظر القرية خاصة و أنها تقع على الطريق الوطني رقم 44 أ .

و من جهته يناشد شباب القرية السلطات المحلية و الجهات المسؤولة عن قطاع الرياضة تهيئة الملعب المتواجد على مستوى التجمع السكني بالنظر إلى تدهور الارضية و اختفاء السياج .

و قال وليد أحد الشباب :” بأن هذا المرفق ضروري لنا كشباب باعتباره المتنفس الوحيد لهم لممارسة رياضتهم المفضلة .

سكان قرية بوتلة عبد الله يوجهون نداء إستغاثة إلى السلطات من أجل القيام بزيارة ميدانية للوقوف على انشغالاتهم اليومية خاصة قنوات الصرف الصحي التي تنذر بكارثة بيئية.

فارس.ب

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock