اخر الاخبارالاخبار الرئيسيةرياضة

تحدّث عن خياراته لوديتي نيجيريا و المكسيك

بلماضي ينهي الجدل بشأن مزدوجي الجنسية

* هذه الأسباب التي دفعتني لعدم دعوة المحليين
* المنتخب بمثابة العائلة و أهلا بالجدد
* وضعية بلايلي و سليماني تقلقني و أنا على اتصال دائم بجميع اللاعبين
أنهى الناخب الوطني جمال بلماضي امس الجدل بشأن مزدوجي الجنسية حيث ابرز دور الاتحادية الجزائرية لكرة القدم و الطاقم الفني في استرتيجية جلب اللاعبين و برّر خياراته بشأن ودية نيجيريا غدا و مباراة المكسيك المرتقبة يوم 13 اكتوبر الجاري ،كما تحدث بلماضي خلال ندوة صحفية نشطها امس الاربعاء عن طريق تقنية ” فيديو كونفيرونس” عن التربص الذي يجريه الخضر بالنمسا، مفصّلا عدة أمور تخص المنتخب و اللاعبين .
و في هذا أكد الناخب الوطني “جمال بلماضي”، أن الأجواء رائعة بين اللاعبين في المنتخب بعد قرابة العام من الغياب.قائلا: “الأجواء رائعة بين اللاعبين ووجودهم في المنتخب هو فخر بالنسبة لهم .. هم بمثابة عائلة واحدة”.وأضاف: “هذه الأجواء مهمة في رياضة كرة القدم بالرغم من أني كنت أريد أن يكون التعداد مكتمل لكن الأمور الصعبة بسبب الوضعية الصحية”، كما كشف أنه أصر على مواجهة منتخبين من العيار الثقيل في هذه الفترة بالذات.
وأورد : “كان يمكننا أن نختار منتخبين أقل قوة ولربما مباراتين سهلتين مع احتراماتي للجميع”.
مضيفا : “طلبت مواجهة هذه المنتخبات، ومواجهة نيجيريا صعبة والجميع شاهد مباراتنا في الكان الأخيرة”.
وتابع: “سيكون منافسا صعبا، وأردت مواجهة المنتخب المكسيكي الذين يمرون بأفضل فتراتهم ولم ينهزموا منذ 20 مباراة”.
وختم كلامه: “أبحث عن التطور وهذا ما أريده بالرغم من عدم المنافسة بسبب فيروس كورونا، لدي هذا التاريخ فقط وأصريت على مواجهة منتخبات كبيرة وسنرى كيف ستكون ردة فعلنا”.
– عاد الناخب الوطني ، للحديث عن قضية حسام عوار، مؤكدا أنه ومسؤولي “الفاف” قاموا باللازم في هذه القضية.
وصرح في هذا الخصوص: “تحدثت بخصوص ملف عوار، وكنت واضحا”. وأضاف : “بعض الأشخاص لم تتفهم أننا قمنا بكل ما يلزم في هذا الخصوص، لكنني لا أريد الدخول في التفاصيل”.
وتابع: “دخلت في اتصال مع عوار، منذ وصولي إلى المنتخب الوطني، لكن حلمه كان دائما تمثيل المنتخب الفرنسي”.
و خلال ذالك أكد الناخب الوطني أن قضية اللاعب ياسين براهيمي تختلف عن قضية حسام عوار الذي فضل إختيار المنتخب الفرنسي.
” من أجل اللعب الجزائر بخصوص اللاعبين عوار آيت نوري وغويري عليهم أن يحملو ورقة وقلم، ويتنازلو عن الجنسية الرياضية الفرنسية، ويعلن إرتباطه مع المنتخب الجزائري”.
وأضاف: “إذا قام اللاعب بهذه الخطوة فهذا أمر خارق للعادة، لأنه عبر تاريخ الكرة الجزائرية لم يقم أي لاعب بهذه الخطوة، ولا حتى براهيمي لأنه لم يقم بهذا لأنني اليوم أتحدث عن لاعبين هو يلعبون حاليا في الفريق الفرنسي، الوحيد الذي قام بهذه الخطوة هو مخلوفي وزيتوني اللذان فضلا اللعب للجزائر والإستغناء عن المنتخب الفرنسي الذي كان متأهلا للمشاركة في نهائيات كاس العالم”.
…..بلماضي ينتقد تأويل تصريحاته و تحريفها
– و بلهجة غاضبة عاد الناخب الوطني جمال بلماضي، لقصف بعض من يُحرفون كلامه بخصوص اللاعبين مُزدوجي الجنسية وإلتحاقهم بالخضر.
وتحدث الرجل الأول في الخضر:”هناك مُشكل من هذه الناحية، ربما ما تفهموش، أو تفعلون ذلك عمدا”.
وواصل :”كلامي موجه لشخص مُعين، يجب التوقف عن تأويل التصريحات التي أدلي بها وتحريفها عن مسارها”.
وأوضح الناخب الوطني: “عندما يكن أي ناخب مهتم بلاعب ما، يتبع خطوتين، الأولى يقوم بمعاينته، قبل أن يوجه له الدعوة”.
وتابع بخصوص الثنائي غوري، وآيت نوري: “لا يمكننا توجيه الدعوة للاعب لم يغير جنسيته الرياضية”.
وختم :”أعيد وأكرر عندما يكون لاعب مزدوج الجنسية، نحن نقوم بدورنا وفقط، والكرة تبقى في مرمى اللاعبين المعنيين بالأمر”.
وكذب بلماضي خبر إنتهاجه إستراتيجية جديدة لجلب اللاعبين إلى المنتخب، والتي تعتمد على طلب اللاعب شخصيا بتقمص ألوان المنتخب الوطني.
– و أشاد الناخب الوطني “جمال بلماضي” باللاعب الجديد في صفوف المنتخب “مهدي زرقان” مؤكدا أن لديه مستقبل واعد.
وقال بلماضي في الندوة الصحفية: “مهدي زرقان لاعب شاب تابعته في تحضيراته الصيفية، لاعب لديه مستقبل كبير في فريقه وان شاء الله في المنتخب، لديه كل الإمكانيات من أجل القيام بمسيرة مميزة”.
وأضاف: “ترددت كثيرا قبل استدعائه بسبب إصابته، لكنه لعب 25 دقيقة في آخر مباراة، ولقد اختار اللعب للجزائر بالرغم من أنه يمتلك الجنسية المغربية، الفرنسية لكن الأمر كان غير قابل للنقاش”.
….لهذا لم أستدع اللاعبين المحليين
و بخصوص عدم دعوة العناصر المحلية خلال التربص المُقام حاليا في النمسا شرح الناخب الوطني جمال بلماضي الأسباب التي دفعته لذالك ، وصرّح قائلا :”الجميع يعلم بأن المحليين لم يتدربوا منذ 6 أشهر كاملة”.
وواصل :”أنا أتابع ما يحدث معهم، هم بعيدون عن المُنافسة ولم يستأنفوا التحضيرات سوى منذ أسبوع فقط”.
وأردف :”لا يمكن الإعتماد عليهم حاليا، وعندما سيعودون للعب بشكل طبيعي، حينها سيكون الأمر مُختلفا”.
وشدد مُهندس التتويج بالكان 2019، تأكيده بأنه يضع المحليين في نفس الميزان مع اللاعبين المُحترفين في أوروبا.
– و عن غياب بعض ركائز على غرار سليماني و بلايلي و عطال و بلعمري كشف الناخب الوطني ، بأن وضعية إسلام سليماني مُعقدة، لكون مصيره بيد ليستر سيتي لا بيده.
وأوضح بأن “سوبر سليم” راغب في مواصلة مشواره الإحترافي في أوروبا، وينتظر عرضا من إنجلترا.
وقال :”سليماني رفض العروض التي وصلته من الخليج، ويريد الإستمرار في البريميرليغ وإن شاء الله سيجد فريقا جديدا قريبا”.
و من جهة أخرى أكد الناخب الوطني جمال بلماضي، بأن الدولي الجزائري يوسف عطال، يعيش وضعية صعبة بسبب سلسلة الإصابات التي يتعرض لها.
وقال:”نحن قلقون جدا على يوسف، لأنه يتعرض لإصابات مُتكررة ويغيب لفترات طويلة”.
وأضاف :”الإصابات بهذا الشكل، تؤثر كثيرا على اللاعب ونفسيته، وهو مُتأثر كثيرا من الناحية النفسية”.
في حين أشاد الناخب الوطني بجمال بن العمري الذي وقّع في الساعات الأخيرة من الميركاتو مع ليون.
وقال “بلماضي”: “نتابع اللاعبين بطبيعة الحال، الحمد لله بالنسبة لجمال بن العمري، ونحن بحاجة لبلايلي وإسلام سليماني”.
وأضاف: “مبروك لبن العمري وهو يستاهل كل خير وهو مهم للمنتخب الوطني، ووجد فريقا كبيرا في فرنسا، الحمد لله سيكون الأمر إيجابيا له وللمنتخب”.
….المباراة اختبار جدي للخضر و جاهزون لخوضها
– و عن جاهزية اللاعبين المتواجدين في النمسا قال بلماضي : الكل جاهز و التدريبات تجرى بصفة عادية جدا غير أن مشاركة الدولي الجزائري زين الدين فرحات، في الوديتين المقبلتين غير مؤكدة.
بحيث شعر أمس ببعض الآلام خلال الحصة التدريبية”.
وأضاف الناخب الوطني: “لا يمكننا حاليا الجزم في قدرته على المشاركة في المواجهتين المقبلتين أمام كل من نيجيريا، والمكسيك”.
ولم يكشف الناخب الوطني جمال بلماضي، مدى خطورة إصابة زين الدين فرحات، الذي سيخضع لفحوصات معمقة رفقة الطاقم الطبي للخضر.
– و بخصوص تواجد “مجيد بوقرة” في النمسا أكد “جمال بلماضي”، أن مدرب المنتخب المحلي، سيكون ضمن الطاقم الفني.
وقال “بلماضي”: “لدى بوقرة استحقاقات قادمة، لديه الشان وكأس العرب للمنتخبات، هو قريب جدا لي، وهو من بين أفراد الطاقم الفني الموسع”.
وأضاف: “عندما لا يكون مع تربصات المحليين يكون معي في مختلف التربصات”.
وختم كلامه: “أتمنى له التوفيق في مشواره التدريبي”.
– و في ختام الندوة الصحفية وجّه الناخب الوطني جمال بلماضي تحية خاصة للشعب الجزائري وللقطاع الصحي الذي يقوم بعمل كبير في هذه الوضعية الصحية الحساسة.
وقال بلماضي : “أحيي الشعب الجزائري وأيضا القطاع الصحي في الجزائر الذين هم الأبطال في هذا الوقت الحساس”.و اغتنم الفرصة لتقديم التعازي لعائلات ضحايا كورونا.
زهرة.ريان

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock