اخر الاخبارالاخبار الرئيسيةرياضة

خالدي: الدولة ملتزمة بإشراك الحركة الشبانية في تسيير الشؤون العامة

في إطار مشاورات المخطط الوطني للشباب

حل سهرة اول امس وزير الشباب و الرياضة سيد علي خالدي في ولاية بجاية في إطار زيارة عمل، حيث قام صباح امس بتدشين بيت الشباب ببلدية “ادكار” ومعاينة بعض المنشآت الرياضية و الشبانية بالولاية ،و لقاء ممثلي الحركة الجمعوية الشبانية في إطار مشاورات المخطط الوطني للشباب.و كان قد استقبل الوزير في ولاية تيزي وزو من طرف والي الولاية ، محمود جامع، و نائب رئيس المجلس الشعبي الولائي، أوقماط كمال، والسلطات المدنية و العسكرية بالولاية.
وقام وزير الشباب و الرياضة خلال هذه الزيارة الميدانية بمعاينة حظيرة المنشآت الرياضية و الشبانية بالولاية و لقاء ممثلي المجتمع المدني و الحركة الجمعوية الشبانية في إطار مشاورات المخطط الوطني للشباب.
كما كشف خالدي , عن مشروع لبعث الرياضة المدرسية و الجامعية لتدعيم النخبة الرياضية الوطنية متواجد على مستوى الحكومة.
و أبرز الوزير في هذا السياق ان “المشروع سيسمح بتشكيل خزان من الرياضيين للفرق الوطنية”, موصيا “بالتبادل و مد الجسور بين القطاعين و انشاء بنى تحتية مشتركة”. و أوضح الوزير ان هناك بعض المنشآت التحتية التربوية المزودة بفضاءات و تجهيزات يمكن للنوادي و الجمعيات المحلية الاستفادة منها خارج أوقات الدراسة و العكس اذ يمكن للتلاميذ و الطلبة الاستفادة ايضا من المنشآت الرياضية”.و أضاف الوزير في هذا الصدد أن هناك “التزام واضح من طرف الدولة لتشجيع الشباب على ممارسة الرياضة و حس المقاولاتية عن طريق وضع مخطط وطني للشباب و الذي لن يكون مجرد هيئة ادارية و انما من صنع الشباب انفسهم”.و أبرز وزير الشباب و الرياضة، خلال زياراته عن الأهمية التي توليها الدولة لإشراك الحركة الجمعوية و الشبانية عموما في تسيير الشؤون العامة.و أشار الوزير في تدخل له خلال لقاء مع المجتمع المدني حول انجاز المخطط الوطني للشباب 2020-2024، إلى “التزام الدولة بمرافقة الحركة الجمعوية والشباب عموما و إشراكهم بشكل فعلي لجعله شركاء في تسيير السياسات العمومية”.و دعا الوزير بهذه المناسبة ممثلي الحركة الجمعوية و المجتمع المدني إلى فتح “حوار حقيقي و صريح و بناء للمساهمة في انجاز ورقة الطريق الجديدة و اثراءها باقتراحات ملموسة”.و أكد الوزير أنه يتقاسم انشغالات الشباب و عن امتناعه عن القيام ب “وعود كاذبة” بل “أمور حقيقية و قابلة للتطبيق”، مشيدا بنشاط الحركة الجمعوية المحلية التي تعد، حسب قوله، من بين “الأكثر نشاطا على المستوى الوطني”، ليلتزم بعد ذلك بدراسة مجمل الاقتراحات المعبر عنها. و صرح قائلا “جئت للسماع لانشغالاتكم و اقتراحاتكم بكل ديمقراطية و شفافية من أجل إدراجها في هذا المخطط الجديد الذي يكرس التزامات و توجهات الدولة اتجاه الشباب”.
زهرة.ريان





زهرة.ريان

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock