اقتصاد

مؤشرات على تخمة جديدة في سوق النفط

قطاع الطاقة

فيما بدا أنه مؤشر على تخمة قريبة في أسواق النفط العالمية، يتجه كبار التجار في السوق نحو استئجار حاملات النفط العملاقة من خلال عقود تمتد لشهر في إشارة لا تخطئها العين على تخوفهم من حدوث تخمة جديدة في المعروض وتراجع بالطلب بفعل موجة جديدة لفيروس كورونا المستجد الذي يواصل حصد الأرواح على مدار الساعة.وعلى مدار شهور الصيف، عاد الهدوء إلى أسواق النفط العالمية بعد اتفاق أوبك مع حلفائها من خارج المنظمة على خفض نحو 10٪ من المعروض العالمي لإحداث حالة من التوازن بين العرض والطلب في السوق التي أنهكتها تبعات جائحة كورونا.وقالت مصادر لوكالة بلومبيرغ إن شركة Trafigura Group، ثاني أكبر تاجر مستقل للنفط بالعالم، حجزت خلال الأيام الأخيرة العشرات من ناقلات النفط التي تكفي لتخزين ما يربو إلى 24 مليون برميل من النفط تحسبا لأزمة جديدة في الطلب على الخام.
وأظهرت بيانات أخرى للوكالة حجز نحو 18 ناقلة للخام من قبل شركات Royal Dutch Shell و Vitol Groupو Lukoilوشركة البترول الوطنية في الصين فيما بدا أنه توجه من تلك الشركات لتخزين الخام مع تراجع متوقع في الطلب خلال الشهور المقبلة.وفي وقت لم تشر فيه البيانات إلى أن الغرض من حجز تلك الناقلات هو التخزين، إلا أن بندا في التعاقد مع تلك الناقلات حدد أسعار ثابتة يومية ما يعني أن تلك الشركات تتجه لتخزين الخام من خلال سعات تخزين إضافية إذا ما اقتضت الضرورة أو كان الأمر مربحا.وفي وقت سابق من العام الجاري، اكتظت البحار والمحيطات بمئات الناقلات النفطية العملاقة التي كان تخزن الخام على متنها مع انهيار تام في الطلب وتداول بعض أنواع الخام في النطاق السالب قبل التوصل إلى اتفاق لخفض الإنتاج بين كبار المنتجين ما أعاد التوازن إلى السوق.وجنى التجار الكثير من الأرباح في وقت كانت فيه تكلفة تخزين الخام على متن حاملات النفط، وهي أعد أغلى أشكال تخزين الخام، أفضل من بيعه في السوق الفورية مع التراجع الحاد في الأسعار والانخفاض الشديد في الطلب على الخام.

وقالت مصادر لوكالة بلومبيرغ إن شركة Trafigura حجزت 12 ناقلة نفطية عملاقة مع انخفاض حاد في أسعار التعاقد عما كانت عليه في مطلع العام، وهو ما يعني أن الشركة يمكنها الاستفادة من تلك الناقلات في التخزين أو حتى في نقل الشحنات بتكلفة أقل.وتراجع أسعار الناقلات ومساحات التخزين العائمة مع خفض صادرات أوبك وتراجع الطلب على السفن من الصين أحد كبار مستوردي الخام بالعالم والتي نجحت بالفعل في تخزين كميات كبيرة من النفط خلال الشهور الماضية.وارتفعت أسهم شركات الشحن والنقل البحري في تعاملات الجمعة الماضية مع صعود أسهم Frontline Ltd بنحو 6٪ و Euronavالبلجيكية بنحو 5.2٪.
ق.إ

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock