محليمساهمات

ضرورة رفع التجميد عن نشاط مراكز تكوين سائقي المركبات ـ رفع التجميد سيساعد في خلق الآلاف من مناصب الشغل

رئيس الفدرالية الوطنية لمراكز تكوين سائقي نقل الأشخاص و البضائع و المواد الخطرة من سعيدة:

أكد رئيس الفدرالية الوطنية لمراكز تكوين سائقي نقل الأشخاص و البضائع و المواد الخطرة ريغي عبد الكريم في ندوة صحفية جمعته بمختلف وسائل الإعلام بفندق الفرسان أنه بات لزاما على المسؤولين عن النقل تفعيل نشاط مراكز تكوين سائقي مركبات نقل الأشخاص و البضائع و المواد الخطرة ما من شأنه الإسهام في توفير 6 آلاف منصب شغل جديد في كافة أرجاء الوطن.
كما أضاف ذات المتحدث أن الفدرالية تحصي 450 مركزا لتكوين هؤلاء السائقين و يمكنها أن توفر ألفي منصب عمل دائم و 4 آلاف منصب شغل غير دائم لفائدة الشباب حيث أن هذه المراكز التكوينية
تلعب دورا ايجابيا في تكوين السائقين المحترفين تكوينا سيكولوجيا و تقنيا مما سيساعدهم على مزاولة نشاط السياقة و النقل بطريقة حضرية كما سينتج عنها التقليل من حوادث المرور المسجلة عبر التراب الوطني لاسيما الحوادث التي تخلفها مركبات نقل الأشخاص.
كما طالب رئيس الفدرالية من وزارة النقل رفع التجميد عن منح التراخيص الخاصة بهذه المؤسسات التكوينية للإنطلاق في نشاطاتها.
كما كان للأمين العام للإتحاد العام للتجار و الحرفيين الجزائريين حزاب بن شهرة تدخل في الموضوع حيث أن الإتحاد يعطي دفعا ماديا و معنويا للفدرالية لتحقيق مطلبها المتمثل في بعث نشاط مراكز تكوين السائقين كما ثمن أيضا مجهودات الدولة في ايجاد حلول لفائدة التجار و السائقين المتضررين جراء انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19).
و أضاف ذات المتحدث أن الاتحاد العام للتجار و الحرفيين الجزائريين حريص دائما لخدمة الصالح العام و الوقوف جنبا إلى جنب مع كل الفاعلين لبناء دولة قوية.
مزوغ.م

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock