اخر الاخبارالاخبار الرئيسيةاﻟﻌﻨﺎوﻳﻦ اﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔوطني

السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ترفع التحدي

عازمة على المساهمة في بناء الجزائر الجديدة

أكد نائب رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات, عبد الحفيظ ميلاط, اليوم الأحد بقسنطينة, بأن الهيئة التي يمثلها “مصرة و عازمة على رفع التحديات والمساهمة في بناء الجزائر الجديدة” خلال استفتاء الفاتح من نوفمبر المقبل على مراجعة الدستور.
وأوضح ميلاط خلال إشرافه على حفل تنصيب منسقي السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات لولايات قسنطينة وميلة وجيجل وسكيكدة وأم البواقي وخنشلة وذلك بقصر الثقافة مالك حداد, أن “استفتاء الفاتح من نوفمبر المقبل سيشكل مرحلة حاسمة في بناء جزائر جديدة وأن السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات مجندة لضمان النجاح لهذا الاستحقاق الانتخابي”.وأكد نفس المسؤول بأن السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات قد جددت ثقتها في منسقيها لأنهم اكتسبوا خبرة كبيرة في رئاسيات 12 ديسمبر الأخير”.
وأضاف في هذا السياق بأن التكامل الموجود بين مختلف تركيبات السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ستسمح “بضمان الشفافية لهذا الحدث الهام والسهر على نزاهة الاقتراع”.يذكر بأن نائب رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات كان قد قام السبت الماضي بتنصيب منسقي ولايات عنابة و الطارف و قالمة و سوق أهراس و تبسة.

تنصيب منسقي أربع ولايات الجنوب الغربي للوطن

جرى التنصيب الرسمي لمنسقي أربع ولايات الجنوب الغربي للوطن (بشار وتندوف والبيض والنعامة ) وأعضاء المندوبية الولائية التابعين للسلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات خلال حفل ترأسه امس الأحد عضو المكتب الوطني لذات الهيئة. وأوضح محمد الصغير سعداوي, خلال مراسم التنصيب التي جرت بمقر مندوبية ولاية بشار, أن ” دور السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات يتمثل خلال الإستفتاء القادم حول مراجعة الدستور المقرر تنظيمه في الفاتح من نوفمبر المقبل, في ضمان شفافية وإنجاح هذا الموعد الإنتخابي سواء على مستوى المركزي أو المحلي, وذلك من خلال التنسيقيات الولائية”.وأشار “أن السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ومن خلال المندوبيات الولائية تعمل على حماية الاختيار والسيادة الشعبية في كنف احترام قوانين الجمهورية”, مضيفا في السياق ذاته “أن واجبنا يتمثل في المساهمة في حماية اختيار الشعب خلال الاستفتاء القادم لمراجعة الدستور المقترح من قبل رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون”.وأكد سعداوي في ختام هذا الحفل الذي جرى بحضور مسؤولي الولاية الذين يمثلون المديريات التي لها صلة مباشرة بسير الإستفتاء “أن منسقي ولايات بشار وتندوف والنعامة والبيض, الذين جدد فيهم رئيس السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات محمد شرفي الثقة, من واجبهم ومن مهامهم العمل على إنجاح الإستفتاء القادم حول الدستور, حتى يكون موعدا حقيقيا لإختيار المواطنين لدولة قوية ومستقرة”.

وهؤلاء المنسقين لولايات الجنوب الغربي للوطن هم السادة عبد الله فاسي ( بشار) ومحمود شراد ( تندوف) وفتحي بن جديد (النعامة) وبوبكر حميان (البيض).

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock