اخر الاخباراقتصادالاخبار الرئيسية

أقنعة واقية تبحث عن من يشتريها

انقشاع ذروة الفيروس سبّب كسادها

دعا الصيادلة الى ضرورة لمساعدتهم على التخلص من فائض الكمامات، في ظل انخفاض الطلب مع بداية انقشاع ذروة الفيروس وبداية تخفيف إجراءات الإغلاق واستئناف الأنشطة الاقتصادية و هو ما دفع الكثير الى الاستغناء عن ارتداء القناع الواقي او اعادة استعماله عدة مرات خاصة عند ولوجهم لمراكز البريد او المحلات .
و في هذا الاطار أكد العديد من الصيادلة الذين تحدثت اليهم المغرب الاوسط ان الطلب على القناع الواقي تراجع كثيرا منذ بداية شهر اوت و هو ما تسبب في كسادها عند الصيدليات التي سبق و أن اقتنتها مستوردة كانت او مصنعة محليا ،و بهذا الخصوص صرّح أحد الصيادلة ان ثمن الكمامة أصبح يبلغ 50 دج لكن لا تجد من يشتريها مضيفا انه في بداية الازمة بلغ سعرها 150 دج و كان عليها الطلب كبيرا ، و قد أصبح غالبية الصيادلة من الذين اقتنوا كمية كبيرة من الكمامات يعرضونها في واجهات محلاتهم وعلى رفوف الصيدليات، أمام الزبائن ومع ذلك لا أحد يطلبها.
و حسب الخبراء فان سوق الاقنعة الواقية و القفازات و كذا المواد المطهرة الحاوية للكحول ستشهد كسادا كاملا في حالة انحسار وباء كورونا بشكل نهائي. وحتى إجراءات رفع الحجر الجزئي عن 19 ولاية الذي أقرته الحكومة الإثنين، والذي مسّ العديد من الولايات الكبرى، التي تعتبر أقطابا في بيع وتوزيع المواد الصيدلانية بالجملة ستبعث سوق الكمامات إلى الكساد خلال فصل الخريف الحالي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock