اخر الاخباراقتصادالاخبار الرئيسيةاﻟﻌﻨﺎوﻳﻦ اﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ

لقاء استثنائي للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي

الحكومة تلتقي شركاءها الاقتصاديين والاجتماعيين يوم الثلاثاء

بريش : نتطلع ان يكون اللقاء بروح و مقاربة جديدة تعتمد على مبدأ المشاركة

تلتقي الحكومة يومي الثلاثاء و الأربعاء شركاءها الاقتصاديين والاجتماعيين، حول ملف واحد يتعلق بخطة الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي الذي رصدت لأجله الحكومة مبدئيا حوالي 20 مليار دولار، في انتظار استكمال ضبط المخطط الوطني المتعلق بتحقيق الإنعاش وإرساء اقتصاد منتج كفيل بإحداث القطيعة النهائية مع زمن الريع.

و في هذا الاطار أكد الخبير الاقتصادي عبد القادر بريش ان القاء الذي يجمع الحكومة و ممثلي أرباب العمل و النقابات يعتبر اول ثلاثية تنعقد في العهد الجديد برئاسة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وللحكومة برئاسة الوزير الاول عبد العزيز جراد.
و قال بريش في تصريحه للمغرب الأوسط نتطلع ان يكون هذا اللقاء بروح ومقاربة جديدة تعتمد على مبدأ المشاركة واشراك فاعلين جدد سواء ممثلي أرباب العمل والفاعلين في الحقل الاقتصادي وفاعلين جدد في الحقل الاجتماعي والمهني. معبرا عن امله ان لا تكون هذه الثلاثية نسخة مكررة عن تلك الثلاثيات التي كانت تنعقد في ظل اانظام السابق ولم تكن لها جدوى اقتصادية اجتماعية. و أضاف المتحدث ان هذا الاجتماع سيصادق على برنامج وخطة الانعاش الاقتصادي والاجتماعي. الذي تم اعتماده في مجلس الوزراء، مشيرا الى ضرورة ان تكون الثلاثية آلية للمتابعة والتقييم للملفات التي يتم التوافق عليها بشكل دوري وللوقوف على الاختلالات والمشاكل التي تحول دون تحقيق الأهداف المسطرة في اي خطة او برنامج يتم الاتفاق عليه في اطار الثلاثية.
كما أكد الخبير على ضرورة ان تصبح الثلاثية إطارا فعالا للحوكمة الاقتصادية وان تكون ايضا آلية لتقييم السياسات العمومية وفق مقاربة تشاركية قائمة على الشفافية وتحديد الأدوار التي يضطلع بها
طرف للمساهمة في التحول والتغيير الاقتصادي الحقيقي.

جراد و الوزراء وجها لوجه مع رجال الأعمال والنقابات لتخطي الأزمة

يضم جدول الأعمال ملفا واحدا يتعلق بخطة الإنعاش الاقتصادي الذي يتفرع عنه العديد من الملفات ويخص جميع القطاعات والهيآت ذات الطابع الاقتصادي والاجتماعي، الأمر الذي فرض توجيه الدعوة لشركاء الحكومة الاقتصاديين والاجتماعيين.اللقاء سيجمع بالمركز الدولي للصحافة، عبد اللطيف رحال، أعضاء الحكومة الـمكلفين بالتنمية والإنعاش الاقتصادي، والـمتعاملين الاقتصاديين، والبنوك والـمؤسسات الـمالية، والشركاء الاجتماعيين، من خلال الـمنظمات النقابية للعمال،
و يرتقب ان يحضر الاجتماع حوالي 10 وزراء من حكومة عبد العزيز جراد، ويتعلق الأمر بوزراء الداخلية، والطاقة، والصناعة، والمناجم، والتجارة، والفلاحة والتنمية الريفية، والوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالاستشراف، يتقدمهم وزير المالية، ذلك لأن التخصيصات المالية تمثل قاعدة إقلاع المشروع الجديد، وضبط الـمخطط الوطني للإنعاش الاجتماعي الإقتصادي، لضمان بناء اقتصاد وطني جديد مدعوما بتنويع مصادر النمو، واقتصاد الـمعرفة، والانتقال الطاقوي والتسيير العقلاني للثروات الوطنية، كما سيحضره رجال الأعمال الذين يعتبرون رقما مهما في معادلة النهوض بالاقتصاد، وسبق لرئيس الجمهورية وأن أكد في أحد تصريحاته أنه يعول على رجال الأعمال الشرفاء لإرساء اقتصاد حقيقي قادر على تحقيق معدلات نمو عالية، وقادر على خلق الثروة.
و من المنتظر ايضا أن يبحث الاجتماع المزيد من الدعم من طرف الحكومة للمتعاملين الاقتصاديين لإنقاذ مئات آلاف المؤسسات من الإفلاس بعد انقطاع نشاطها لنصف سنة، جراء إجراءات الحجر الصحي والغلق الممتدة منذ شهر مارس المنصرم، في وقت تطالب النقابات بحماية القدرة الشرائية للجزائريين المتآكلة خلال الفترة الماضية، تزامنا واقتراب الدخول الاجتماعي الذي يحمل نفقات تثقل كاهل العائلات، ويأتي هذا اللقاء بعد أن استجاب مجلس الوزراء لاقتراحات المتعاملين الاقتصاديين والشركاء الاجتماعيين من خلال منح مساعدة مالية لفائدة أصحاب المهن الصغيرة على غرار سائقي سيارات الأجرة والحرفيين وغيرهم بقيمة 03 مليون سنتيم لمدة ثلاثة أشهر، كما تقرر التجميد الفوري لكل عمليات تسديد الأعباء المالية والالتزامات الجبائية وشبه الجبائية الواقعة على عاتق المتعاملين الاقتصاديين خلال فترة الحجر الصحي بحيث لن تطبق أي عقوبات أو غرامات على هؤلاء المتعاملين خلال هذه الفترة إثر تقرير لجنة الحماية المكلفة بتقييم آثار كورونا على الاقتصاد الذي يحمل جملة من المقترحات التي رفعها ممثلو المتعاملين الاقتصاديين والشركاء الاجتماعيين خلال جلسات العمل مع اللجنة الوزارية المشتركة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock