رياضة

“ضباع” تحوم حول بيت “سوسطارة”

رجل قانون يُنبّه إدارة نادي الاتحاد

حذّر رجل القانون أنطوان سيميريا إدارة نادي اتحاد العاصمة من مُحتالين، يتقدّمون إليها بِاسم مُمثلين لِمصالح اللاعب السابق لِفريق “سوسطارة” برانس إيبارا.
وأكد أنطوان سيميريا أنه يُرافع من أجل مصالح اللاعب برانس إيبارا، بِاعتباره يمتهن وظيفة المحاماة، وأنّه الناطق الرّسمي الوحيد بِاسم المهاجم الكونغولي. كما جاء في أحدث بيان نشرته إدارة نادي اتحاد العاصمة.
وأضاف رجل القانون قائلا إن السوق الكروية تعجّ بـ “الضّباع” (وظّف هذا اللفظ حرفيا)، الذين يُقدّمون أنفسهم على أنهم وكلاء لاعبين، وضرب مثلا بِوجود شخصَين مجهولَين يقوم أحدهما هذه الأيّام بِدور الناطق الرّسمي بِاسم إيبارا، ويزعم الآخر أنه المحامي.
وتابع المحامي أنطوان سيميريا يقول إن مطلب هاذَين الشخصَين المجهولَين بِاستلام مبلغ 100 ألف أورو، نظير تسوية “قضية” اللاعب الكونغولي، لا يعدو أن يكون نصبا واحتيالا. مُحذّرا إدارة نادي “سوسطارة” من التعامل معهما أو آخر يُشبهما في تأدية هذه الأدوار الهزلية لكن الخطيرة.للإشارة، فإن اللاعب برانس إيبارا راسل مؤخّرا الفيفا، للإحتجاج على إدارة نادي اتحاد العاصمة، بِسبب عدم منحها إياه مستحقات مالية عالقة.وارتدى المهاجم برانس إيبارا (24 سنة) من الكونغو برازافيل، زيّ فريق اتحاد العاصمة، ما بين صيفَي 2018-2019. قبل أن ينتقل إلى نادي بيرتشوت البلجيكي.
زهرة.ريان

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock