اخر الاخبارالاخبار الرئيسيةوطني

بومزار يكشف سبب اختلالات السيولة في مراكز البريد

كشف إبراهيم بومزار وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، عن تسجيل العديد من تجاوزات تسببت في تذبذب توزيع السيولة النقدية على المكاتب البريدية.
وخلال نزوله ضيفا على التلفزيون العمومي، أكد بومزار سحب عدة مبالغ نقدية تتعدى 20 مليون دينار خلال نفس الأسبوع على مستوى نفس المكتب البريدي.
وخلال تفصيله كشف الوزير عن سحب ما يساوي 30 ألف دينار لفائدة 600 موظف متقاعد، كاشفا عن تلقي الشخص واحد أزيد من 2800 عملية دفع سريعة بمبلغ إجمالي يفوق 28 مليون دينار خلال شهري جوان وجويلية.
وكشف الوزير عن تواطئ أعوان جزائريين بشمال البلاد
مع رعايا أفارقة لإجراء عدة عمليات سحب، موضحا أن هذه الممارسات المشبوهة تتنافى والدور الذي يجب أن يلعبه المرفق العام البريدي، من خلال التكفل وبصفة أولية بعمليات السحب التي تقوم بها الغالبية العظمى من المواطنين، من أجور و معاشات و منح.

وكشف إبراهيم بومزار أنه تم إجراء عدد كبير من الأشخاص المسنين (مولودين بين 1911 و 1930) عدة عمليات سحب نقدية بمبالغ تتراوح ما بين 500 ألف دينار و أزيد من 20 مليون دينار، حيث تعدت المبالغ المسحوبة قيمة 40 مليون دينار (4 ملايير سنتيم)، الأمر الذي أثار شبهات خطيرة وأدى إلى تذبذب عمليات السحب، خاصة وأنه تم سحب مبلغ 4 الاف مليون دج (4 ملايير دينار) على مستوى مكتب بريدي واحد.
وأشار المسؤول الاول عن القطاع، أن نفس الأشخاص قاموا بعدة عمليات سحب نقدية في نفس اليوم، تتراوح قيمتها ما بين 15 مليون دينار و 40 مليون دينار نقدا، بما لا يتناسب مع طبيعة حساباتهم البريدية الجارية، بالاضافة إلى تسجيل إجراء عمليات سحب متكررة بمبالغ تفوق 5 ملايين دينار في ظرف خمسة أيام.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock