اخر الاخبارالاخبار الرئيسيةوطني

الرئيس يستشهد ببومدين ويعد بمحاسبة المسؤولين

في خطاب شديد اللهجة...

حذر رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الأربعاء، كل المسؤولين عن التأخير في صب منح كورونا لمستحقيها من المواطنين وأفراد السلك الطبي
حذر رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، كل المسؤولين عن التأخير في صب منح كورونا لمستحقيها من المواطنين وأفراد السلك الطبي.
واضاف رئيس الجمهورية: “أخذ مجلس الوزراء، قرارات لتخفيف وطأة جائحة فيروس كورونا على المواطن، نحن ندرك الوضع الصعب الذي خلفه الحجر الصحي على الناس، لذلك تقرر تخصيص منح للمعوزين والطبقة الهشة، لنصون نوعا ما كرامتهم”.
وأشار الرئيس تبون، أن هذا القرار لم يطبق منذ 3 أشهر متسائلا: “أين الولاة، والمسؤولين المشرفين على هذه العملية، هل تريديون عرقلة الأمور”.
وتابع رئيس الجمهورية قائلا: “لكي نشجع الأطباء والممرضين، خصصنا لهم بعض المميزات، ولم تسلم لهم كذلك.. ماذا يعني هذا؟”.
وأضاف الرئيس تبون: “هناك تواطئ داخل الادارة في تعطيل مسار الدولة، هل نحن امام ثورة مضادة؟..”
وأشار الرئيس تبون، إلى أن هؤلاء المسؤولين، قاموا بوضع العراقيل لتنفيذ هذه العملية، متحججين بعدم المغامرة والخوف من دخول السجن، قائلا: “نحاسبك كي دير في جيبك.. متخلطش الأمور”.
وأورد رئيس الجمهورية: “حذاري.. الأمور ليست بهذه البساطة، هناك قوى ضد الاستقرار السياسي، ومزالوا طامعين في التخلاط”.
وأكد الرئيس تبون، أن التحريات جارية في هذا الخصوص، وسيتم محاسبة كل من ساهم في عرقلة تسليم منح كورونا لمستحقيها.
وأعلن رئيس الجمهورية،خلال الكلمة التي القاها بلقاء حكومة ولاة أنه سنحاسب كل من تقاعس في تطبيق مطالب المواطنين.
واعتبر رئيس الجمهورية ان لقاء وقفة ضرورية لتقييم وتقويم ومواصلة كل الجهود التي يبذلها الجميع في اعادة استقامة الدولة الجزائرية ومساعدة المواطن من وصول الى نوع من الطمأنينة، بعدما عاشه من مآسي، من خلال تصرفات بعض الاشخاص الذين سميوا عن جدارة بالعصابة”.
وأضاف رئيس الجمهورية “نلتقي للمرة الثانية في ظروف استثنائية على كافة الأصعد لمعالجة العديد من المسائل ذات الصلة بالتنمية المحلية”.
وتابع رئيس الجمهورية “لقد اتخذ مجلس الوزراء عدة قرارات في اجتماعته المتوالية لاعطاء دفع للتنمية، سواء بعصرنة الادراة وفك العزلة عن المناطق الفقيرة والمهمشة وربط المساحات بشبكة الغاز والكهرباء وتدعيم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة”.
وأوضح الرئيس تبون أن اللقاء السابق للحكومة مع الولاة، اثبث عنه من 130 توصية واقتراح مهمة خاصة في مجال بسط العدالة الاجتماعية وتوازن التنمية بين جهات الوطن ومحاربة الفساد والتبذير.
وكشف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، ان الجزائر مستهدفة ومقصودة من قبل قوى المال الفاسد، وأصبح المواطن فريسة للمشبوهين واموالهم الفاسدة التي لاتزال في المجتمع.
وأضاف الرئيس أن بعض الأمور لا زالت تمشي بالمال الفاسد
بخطاب شديد اعاب عبد المجيد تبون، عمل بعض المسؤولين الذين يكتفون بالعمل أمام الكاميرا فقط.
وقال الرئيس “لم أفهم كيف نحن اليوم في 2020، بعد الحراك المبارك وكل القرارات التي اتخذتها الدولة، نصل اليوم الى مناظر بشعة، يأتي مسؤول ويقف أمام الكاميرا، لتدشين عداد ماء في مناطق الظل، حتى يبدوا وكأنه يطبق التعليمات، بمجرد اختفاء الكاميرا ينزعون العداد ويذهبون الى بيوتهم”.
وأضاف رئيس الجمهورية “كنت أظن أن هذه التصرفات السينما والكوميديا انتهت، المواطن واع بكل شيئ، نحن نعمل من أجل جزائر جديدة وهؤلاء بتصرفاتهم يثبثون عكس ذلك”.
ومن جهة اخرى أعلن رئيس الجمهورية، عن إصابة 4 ولاة جمهورية بفيروس كورونا. قائلا “بلغني إصابة 4 من الولاة بفيروس كورونا، نتمنى لهم الشفاء العاجل”.
كما حيا رئيس الجمهورية جهود الجيش الابيض الذين يتواجدون في الميدان لمكافحة وباء كوفيد 19.
استشهد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بحادثة الرئيس الراحل هواري بومدين، عند قيامه بتدشين إحدى القرى.
وقال الرئيس تبون “عندما وصل الزعيم الراحل بومدين لإحدى القرى من أجل تدشينها، وضعو له الأشجار في الطريق، فقام بنزع الأشجار قائلا: ألعبو مع نتاجكم”.
وأضاف رئيس الجمهورية: “السينما هاذي انتهت، المواطن لا يريد المعجزات، بل يطلب حل مشاكله فقط”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock