اخر الاخبارالاخبار الرئيسيةاﻟﻌﻨﺎوﻳﻦ اﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔوطني

الولاة أمام امتحان التقييم

لقاء الغد لتقييم مدى التزامهم بتعليمات الرئيس تبون

يشرف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون،على لقاء الحكومة ـ الولاة بقصر الأمم بنادي الصنوبر بالجزائر العاصمة هذا اللقاء الثاني بعد ذلك الذي أشرف عليه الرئيس، في أعقاب رئاسيات 12 ديسمبر الماضي، يُنتظر أن يكون مناسبة للتقييم والجرد وتقييم الحصائل، بعدما كان قد أمر الحكومة والولاة ومسؤولي الجماعات المحلية قبل نحو ستة أشهر، بالتكفّل بانشغالات المواطنين خاصة على مستوى مناطق الظل.

سيترأس رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون غدا الاربعاء، لقاء الحكومة مع الولاة بنادي الصنوبر وسيناقش هذا الاجتماع الكثير من الأمور الهامة وعلى رأسها مواضيع التنمية بالولايات ومناطق الظل وهي التي أظهرت فيديوهات حيّة من عدّة ولايات معاناة المواطنين، أمر من خلالها الرئيس تبون، بإنهاء مثل تلك المشاهد، وأكد أن كلّ المسؤولين في خدمة الشعب.
ينعقد، إجتماع الحكومة بالولاة لتقييم مدى التزام الولاة بالتعليمات التي أسداها لهم رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، ومدى تطبيق توصيات لقاء الحكومة – الولاة في 16 فيفري الماضي، خاصة ما تعلق بملف التنمية، والقضاء على مناطق الظل بمشاركة رؤساء المجالس الشعبية الولائية ورؤساء عواصم البلديات ويسود الترقب لما سيقوله الرئيس تبون للحكومة والولاة خاصة وان الرئيس يراهن بقوة على بعث المسار الإقتصادي للبلاد.
ويعد هذا اللقاء الثاني من نوعه بين حكومة جراد وولاة الجمهورية، ومن المرتقب أن يركز اللقاء يأتي بعد فتح 6 ورشات كان أهمها التكفّل بانشغالات ومشاكل مناطق الظل والربوات المنسية التي وفي سابقة من نوعها ”فاجأ” الرئيس تبون خلال اللقاء الأول في فيفري الفارط، الحاضرين بفيديوهات حية عن الواقع المر لمواطنين منسيين ومعذّبين في جهات من الوطن.
اللقاء الجديد والمبرمج بين الحكومة والولاة، يأتي بعد نحو 6 أشهر من الجلسة الأولى التي أشرف عليها رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، وفيها أسدى توجيهاته وأوامره، وأكد للحضور من مسؤولي الجماعات المحلية والوزراء، بأنهم في خدمة الشعب وتحت تصرّفه.
وكان قد أمر رئيس الجمهورية، المسؤولين بالخروج من المكاتب المكيّفة إلى الميدان، والاستماع إلى انشغالات المواطنين في قراهم وبلدياتهم وولاياتهم وليس ذلك مزيّة تنتظر جزاء أو شكورا، وإنما هي واجب مقدس.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock