اخر الاخبارالاخبار الرئيسيةاﻟﻌﻨﺎوﻳﻦ اﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔوطني

أشجار و هكتارات تحترق في عدة ولايات …. من المسؤول ؟

تسخير امكانيات هامة من طرف عناصر الحماية المدنية لإخمادها

كشفت المديرية العامة للحماية المدنية، اليوم الأربعاء، عن حصيلة الحرائق التي مازالت مندلعة في عدد من ولايات الوطن. وحسب ما نشرت ذات المصالح على صفحتها الرسمية في “الفايسبوك” فإنه إلى غاية الساعة الثانية زولا من نهار اليوم مازالت فرق الحماية المدنية تعمل على إخماد 30 حريقا عبر 14 ولاية.وأضاف نفس المصدر أن أكثر الولايات تسجيلا للحرائق هي: الطارف بـ07 حرائق، جيجل بـ05 حرائق وتيزي وزو بـ03 حرائق.فيما سجلت ولايات سوق أهراس، بلعباس، المدية وبجاية، حريقين لكل منها، أما الولايات التي سجلت حريقا واحدا فهي بومرداس، سيدي بلعباس، تيسمسيلت، سطيف، قالمة، البويرة وميلة.
و سخرت عناصر الحماية المدنية امكانيات هامة من أجل اخماد العديد من الحرائق التي نشبت ببعض المناطق عبر عدد من ولايات الوطن.

فبولاية تيارت اين التهمت السنة النيران مئات الهكتارات حيث تسبب الحريق”المهول” الذي شب بغابة بلاطو في خسائر كبيرة فقد جندت مصالح الحماية المدنية عتادا كبيرا ووسائل بشرية هامة بدعم من نظيراتها من غليزان والجلفة, إلى جانب مصالح الغابات التي سخرت جميع مقاطعاتها بالولاية. كما عرفت العملية التدخل دعما من قبل أفراد الجيش الوطني الشعبي ومختلف المصالح الأمنية ومصالح الأشغال العمومية لا سيما وأن الغابة المتعرضة لهذا الحريق “المهول” تختص بمسالكها الوعرة وصعوبة تضاريسها.يذكر أن العديد من المواطنين القاطنين بالتجمعات السكانية المجاورة للغابة قد شاركوا في عمليات التدخل لمساعدة المصالح المسخرة لها بينما بادر الكثير منهم على غرار ممثلي المجتمع المدني المحلي إلى نقل الوجبات الغذائية لأعوان المصالح المدنية.
وفي تلمسان فقد تضررت خلال شهري يونيو ويوليو مساحات أقل بكثير بفعل الحرائق الغابية مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية, حسبما علم من مسؤول بمحافظة الغابات. وتشير حصيلة هذين الشهرين التي سجلتها مصالح محافظة الغابات إلى أن المنطقة التي دمرتها الحرائق تقارب 26 هكتار ا في حين أنها تجاوزت 266 هكتار ا خلال حملة سنة 2019, وفقا للسيد محمد لشقور.

كما قضت النيران خلال شهر جوان على 9.2 هكتار بينما بلغت مساحة الغابات المحترقة منذ بداية جويلية إلى اليوم حوالي 15.9 هكتار. وأوضح المسؤول أن هذا الانخفاض الكبير الذي يقدر بأكثر من 241 هكتار ا تم تسجيله بين 2019 و2020 يرجع إلى النظام الدقيق الذي تم وضعه, مشدد ا على أن فرق حراس الغابات تتدخل في الوقت المناسب لأنها موضوعة على مستوى أكثر الغابات حساسية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock