اخر الاخباراقتصادالاخبار الرئيسيةاﻟﻌﻨﺎوﻳﻦ اﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ

“أوبك+” توافق على توصيات لتخفيف التخفيضات الإنتاجية بدءا من أوت

نسبة التزام “أوبك +” بالتخفيض “ايجابية للغاية”
عطار : هذا متوسط أسعار النفط في 2020
أسعار الخام الجزائري ترتفع بأكثر من 14 دولارا في جوان
سوق الذهب الأسود تقترب من تحقيق التوازن

توقع وزير الطاقة عبد المجيد عطار بلوغ متوسط سعر النفط للعام الجاري نحو 40 دولارا للبرميل، في ظل رحلة التعافي التي تشهدها أسعار الذهب الأسود، ونسبة الالتزام المرضية باتفاق التخفيض الذي وقع عليه ما يعرف تحالف “أوبك+” والتي فاقت حسبه 100 بالمائة. وذكر وزير الطاقة عبد المجيد عطار في ندوة صحفية على هامش نشاط لشركة سونلغاز اليوم الأربعاء، أن نسبة التزام منظمة “أوبك” والمنتجين من خارجها (تحالف أوبك+)، باتفاق تخفيض الإنتاج مرضية جدا، مشيرا إلى ان نسبة الامتثال لدى اوبك بلغت 112 بالمائة و100 بالمائة للمنتجين من خارج المنظمة.
وحسب الوزير عطار فإن هذا الامتثال المعتبر باتفاق تخفيض الإنتاج قد ترجم على أرض الواقع ببداية تعافي أسعار النفط الخام، التي صارت تتراوح حاليا ما بين 43 إلى 44 دولارا للبرميل.وتوقع عبد المجيد عطار الذي يرأس منظمة أوبك حتى نهاية ديسمبر المقبل، أن يبلغ متوسط سعر النفط في عام 2020 نحو 40 دولارا للبرميل، وهو ما تؤكده جميع الدراسات والتحاليل الأخيرة للسوق النفطية.

أسعار الخام الجزائري ترتفع بأكثر من 14 دولارا في جوان

ارتفعت أسعار الخام المرجعي الجزائري صحراء بليند بمقدار 17ر14 دولارا في شهر يونيو الماضي لتبلغ 40.48 دولار للبرميل بحسب الأرقام التي وردت في آخر تقرير شهري لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبيب).وقال المصدر نفسه إن “أسعار النفط الخام الجزائري (صحراء بليند) بلغت 40.48 دولار للبرميل في يونيو 2020 مقارنة مع 26.31 دولار في مايو الماضي أي بزيادة 14.17 دولار”.وبهذه الزيادة أصبح الخام الجزائري رابع أغلى نفط من بين 13 خامات أوبيب في جوان الماضي بعد الأنغولي جيراسول (43.10 دولار / للبرميل)، غينيا الاستوائية زافيرو (40.79 دولار / للبرميل ورابي لايت الغابوني (40.70 دولار للبرميل).لكن متوسط السعر السنوي للخام الجزائري سجل انخفاضا منتقلا من 66.24 دولار للبرميل في 2019 إلى 40.34 دولار في 2020 محتلا ثالث أغلى نفط خام ضمن سلة أوبيب لعام 2020 بعد الإماراتي موربان (41.82 دولار للبرميل) والأنغولي جيراسول (40.37 دولار للبرميل).ويتم تحديد سعر النفط الخام الجزائري وفقًا لأسعار خام برنت، خام النفط المرجعي لبحر الشمال المدرج في سوق لندن مع علاوة إضافية لخصائصه الفيزيائية و الكيميائية التي تفضلها مصافي التكرير.
كما ان تطور مزيج الصحراء في جوان يندرج في سياق بداية تحسن أسعار الذهب الأسود في عام 2020 مدعومًا بالانتعاش التدريجي للطلب وجهود أوبيب وشركائها لتحقيق الاستقرار في سوق النفط والذين بادروا في 1 مايو إلى إجراء تخفيض كبير في الإنتاج.في ذات السياق و “بدعم بزيادة هامة في مكوناتها القيمية الهادئة واللينة ارتفعت قيمة سلة أوبيب (ORB) بنسبة 47% في يونيو وذلك للشهر الثاني على التوالي لتنتهي فوق 37 دولارًا للبرميل لأول مرة منذ فبراير، حيث زادت قيمتها أكثر من الضعف الذي سجل في أبريل، حسب المنظمة.وعلى أساس شهري، فان متوسط ??سعر سلة أوبيب قد ارتفع من 11.88 دولار إلى 37.05 دولار للبرميل أي بزيادة 47.2%.إلا انه ومقارنة بالعام السابق، فان قيمة سلة أوبيب (ORB) قد انخفضت بنسبة 40.1% منتقلة من 65.48 دولارًا للبرميل في 2019 إلى متوسط ??39.20 دولارًا هذا العام.

وأضافت أوبيب أن “جميع قيم مكونات قيمة سلة أوبيب (ORB) قد ارتفعت بشكل كبير في شهر يونيو و ذلك بسبب الزيادة في مراجع النفط الخام وأسعار المبيعات الرسمية واستمرار انخفاض السوق”.
وفي الوقت نفسه ساهم التعاون التاريخي بين الدول الأعضاء في منظمة أوبيب والدول غير الأعضاء المشاركة في إعلان التعاون (DoC)، بالإضافة إلى إجراءات الدعم للعديد من الدول المنتجة لمجموعة العشرين في مساعدة السوق العالمية للنفط وبالتالي الاقتصاد العالمي للتغلب على التحديات الأخيرة غير المسبوقة.

“أوبك+” توافق على توصيات لتخفيف التخفيضات الإنتاجية بدءا من أوت

وافقت لجنة المراقبة الوزارية المشتركة لـ”أوبك+”، اليوم الأربعاء، على توصيات لتخفيف التخفيضات الإنتاجية بدءا من شهر أوت.
وأكد مصدر في تصريح لوكالة “رويترز” أن “أوبك+” ستعقد الاجتماع القادم للجنة المراقبة الوزارية المشتركة في 18 أوت.
وأضاف المصدر أن اللجنة، المعرفة باسم لجنة المراقبة الوزارية المشتركة، وافقت أيضا على جدول زمني للتعويض عن زيادات في الانتاج في ماي و جوان لبضع الدول، وهو ما يعني أن تخفيضات النفط الفعلية ستكون أعمق حتى بعد تخفيف القيود رسميا.إلى ذلك، أظهر بحث لـ”أوبك+” أن “موجة قوية” ثانية لفيروس كورونا قد تؤدي إلى هبوط الطلب على النفط في 2020 بمقدار 11 مليون برميل يوميا، مقارنة مع انخفاض قدره 9 ملايين برميل يوميا في التوقعات الحالية.وتخفض دول مجموعة “أوبك+”،الإنتاج بواقع 9.7 مليون برميل يوميا منذ ماي الماضي، بعد أن قوض الفيروس ثلث الطلب العالمي على الخام.وبعد جويلية الجاري، من المقرر أن تقلص التخفيضات إلى 7.7 مليون برميل يوميا حتى ديسمبر المقبل.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock