اخر الاخبارالاخبار الرئيسيةوطني

بناء مركب صناعي يحتضن مطبعة للنقود عالية التكنولوجيا

قام الوزير الأول، عبد العزيز جراد، اليوم الأربعاء، مرفوقا بوزير الـمالية ومحافظ بنك الجزائر، بزيارة تفقد لدار النقد لبنك الجزائر.
وزار الوزير، مختلف أقسام صناعة الأوراق الـمصرفية والقطع النقدية، وكذا الوثائق الـمؤمنة.
وتحادث الوزير الأول مطولا مع الـمستخدمين، واطلع على ظروف عملهم، ملحا على ضرورة عصرنة أداة الإنتاج.
وأكد جراد، على أهمية طبع الأوراق الـمصرفية وسك العملة، وفق الـمعايير الدولية، على أن يتم أيضا إدماج رموز تاريخنا الوطني.
وأكد الوزير الأول خلال جلسة عمل عقدها مع إطارات بنك الجزائر، بحضور وزير الـمالية، على تخصيص وعاء أرضي لبناء مركب صناعي وتكنولوجي جديد.
وسيحتضن هذا الوعاء الأرضي، مطبعة عالية التكنولوجيا ومقر الصندوق العام لبنك الجزائر، ومركز وطني لفرز الأوراق الـمصرفية ومسبك ومركز للتكوين في مهن صناعة النقود الورقية.
وفي الأخير، حرص الوزير الأول على تهنئة وتشجيع كافة مستخدمي دار النقد على ما بذلوه من جهود جديرة بالثناء، ولاسيما خلال هذه الفترة الصعبة التي تطبعها جائحة كورونا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock