مساهمات

4 سنوات على رحيلك

أبي رحلت كالغيمة التي مرت فروت و رحلة ،رحلت بهدوء ،لم تؤدي أحدا،رحلت بابتسامة البشوشة الدائمة .لقد حدثت الله عنك يا فقيدي كثيرا ،أخبرته انك اشد أشيائي التي فقدتها جمالا ،رحلت إلى وطن النائمين طويلا ،فبات كل شيء مختلفا منذ رحيلك .

أبي ،إن عيني اشتاقت لرؤيتك و سمعي حن لسماع صوتك ،كنت الأمن ، الأمان و الطمأنينة ،كنت الصاحب و الأب و المحب ،المعلم و المربي ،تجسدت فيك معاني الطيبة و العطاء بلا حدود و لا شروط ،لو كان عرق جسدك يباع لبعته و سقيتنا ،صاحب القلب الكبير تحن و لا تقسو ،فاني يا أبي اعلم انك أفنيت حياتك كلها لأجلنا فلم و لن انسي
أبي ،علمني موتك أن لا شيء مثل فقدان الأب ولا ثبات و لا يقين من بعد الله إلا العائلة أولا و ثانيا و ثالثا و عاشرا و أخيرا ،شعرت بهذا و أمنت به فالحياة بعدك عبارة عن تجارب و دروس ،هل احكي لك يا أبي بعدك كم عصفت بنا الأيام أم اكتفي بالاستثناء .

نعم “وفاء” البذرة الطيبة التي سقيتها من أطيب صفاتك ،إخلاص و اجتهاد و صبر،أهنئك يا أبي حصنك منيع لا يقدر عليه شيء ،أمانتك محفوظة .
أبي قد ينساك الجميع إلا قلب ابنتك الذي ينبض بذكرك كل يوم ،عسى قبرك مثل قلبك يشع نورا و بياض ،اللهم اطعم أبي من خيرات جنتك كما أطعمنا من خيرات دنيتك ،اللهم اصرف عن أبي ضيق القبر و نار جهنم و ارزقه ثلاث شفاعة محمد ،راحت القبر و نعيم الجنة .

**يكفيني فخرا أنني ابنة رجل تطيب المجالس بذكره**

نغم بن حمودة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock