قضايا حوادث

مرافقة إعلامية لوقوف مصالح الأمن على تطبيق الحجر الصحي الجزئي

تيسمسيلت

لاقت تدابير الحجر الصحي الجزئي بمختلف مناطق ولاية تيسمسيلت ، استجابة تامة من المواطنين للوقاية من انتشار فيروس كورونا، حيث بدت شوارع المدينة منذ الخامس افريل الفارط، على تطبيق الإجراءات الأمنية الخاصة بالحجر المنزلي الجزئي، حيث سخر امن الولاية كافة الإمكانات المادية والبشرية لتنفيذ المخطط الأمني الذي تم تسطيره والهادف إلى الحد من انتشار وتفشي وباء كورونا كوفيد -19. ومن اجل الوقوف و مرافقة اعلامية على المجهودات التي يبذلها رجال الشرطة يوميا، لاسيما في شهر رمضان، وقصد التعرف على طرق وأساليب تطبيق المخطط الأمني مرافقة إعلامية لوقوف مصالح أمن تيسمسيلت على تطبيق الحجر الصحي الجزئي ليلة الجمعة تشكيلا امنيا لفرض الحجر الصحي الإجباري بمدينة تيسمسيلت. في ظل تسجيل حالات للخرق كل ليلة لاسيما بعد الإفطار وخروج فئتي الشباب للتجوال في الشوارع والساحات العامة، والأطفال للعب أمام العمارات، في تحد مؤسف لجهود السيطرة على الوباء والحد من توسع رقعة التفشي ، وحسب تصريح رئيس خلية الاعلام والاتصال بأمن ولاية تيسمسيلت ، المحافظ الشرطة تين ميلود ، “ المغرب الاوسط”، فقد تم وضع تشكيل أمني ثابت ومتحرك عبر كامل تراب الولاية لمنع التنقلات والتجمعات طيلة فترة الحجر الصحي الجزئي باستثناء حاملي التراخيص. وأبدى المواطنون بتيسمسيلت ، وعيا كبيرا بخطورة فيروس كورونا باستجابتهم الكبيرة للحجر الجزئي من السابعة مساء إلى غاية السابعة صباحا . ا ستمرارا في تطبيق المخطط الامني خاصة في الشهر الفضيل مع الظرف الخاص بتفشي فيروس كورونا، مصالح امن ولاية تيسمسيلت ، نظمت عمليات شرطية واسعة ليلة الجمعة تحت إشراف السيد رئيس امن الولاية، مست كل من احياء بلدية تيسمسيلت ، تم خلالها القيام بدوريات في مختلف الأماكن لا سيما المشبوهة منها للترصد لمختلف أشكال الجريمة ، مع تطبيق الإجراءات المرافقة لمحاربة تفشي فيروس كورونا .
…..عناصر الشرطة في حملة تبرع للدم
الانطلاقة كانت في حدود الساعة العاشرة ليلا من ليلة الجمعة من مقر الأمن الولائي باتجاه مقر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية بـ “سيدي الهواري” بأعالي تيسمسيلت، الذي يحتضن حملة للتبرع بالدم وسط منتسبي السلك الأمني بالتنسيق مع مركز حقن الدم بالمؤسسة الاستشفائية العمومية لمدينة تيسمسيلت، حيث شهدت العملية في مرحلتها الأولى إقبالا معتبرا لمنتسبي الشرطة من مختلف الرتب لدعم بنك الدم الولائي. وأوضح المحافظ الشرطة “تين الميلود” ان هذه العملية، التي سيعاد تنظيمها ليلة الأحد، تندرج في إطار المبادرات الجوارية للجهاز والتي تهدف إلى غرس ثقافة العمل الإنساني والوقوف دوما إلى جانب المواطن لاسيما فئة المرضى في هذا الشهر الفضيل. وبعدها انتقلنا رفقة التشكيلة الأمنية إلى ساحة مسجد “أبي بكر الصديق” لتقديم الدعم والتشجيع للقائمين على تنظيف وتزيين وتشجير الساحة من هيئات وجمعيات فاعلة على غرار مؤسسة الونشريس نت، جمعية الشجرة بالتنسيق مع جمعيتي أولاد سيدي الهوري وحي نبار عبد القادر.
….تسخير حوالي 300 شرطي من مختلف الرتب كل ليلة للسهر لفرض الحجر
كشف المحافظ الشرطة ‘تين الميلود’ ،عند وقوفنا بنقطة المراقبة المثبتة عند المركب المتعدد الرياضات الجيلالي بونعامة عبر طريق بوقارة (تيارت)، انه تم تنصيب 6 ستُ نقاط للمراقبة والتفتيش عبر مداخل الولاية تعمل بالتناوب لمدة 12 ساعة، من بداية الحجر الصحي المنزلي الجزئي بالولاية من الساعة السابعة مساءً إلى غاية السابعة صباحا لليوم الموالي، حيث تسمح هذه النقاط بتفتيش المركبات القادمة باتجاه مدينة تيسمسيلت او المغادرة لها، وكذا مراقبة حصول السائقين والراكبين على التراخيص الاستثنائية للتنقل. حيث يتم تحويل المركبات المخالفة الى المحشر في حين تحرر مخالفة ضد الأشخاص. و في وسط المدينة نصبت عدة حواجز أمنية بالشوارع الرئيسية والفرعية على غرار مفترق الطرق المصالحة وشارع أول نوفمبر بهدف مراقبة حركة المركبات ومدى احترام إجراءات الحجر الصحي. كما يتم دعم نقاط المراقبة بدوريات راجلة وراكبة تجول مختلف الأحياء والشوارع لفرض الحجر الصحي المنزلي. حيث يتم تسخير حوالي 300 شرطي من مختلف الرتب كل ليلة للسهر على امن المواطنين والحفاظ على الصحة العمومية عبر مدينة تيسمسيلت. اكد محافظ الشرطة ” تين ميلود ، رئيس مكتب الاتصال و العلاقات العامة بالأمن الولائي لتيسمسيلت ، أن مصالح الامن الولائي تسهر ليلا نهارا وبحزم شديد، على تطبيق تدابير الحجر الصحي الذي أقرته السلطات العمومة في إطار الإجراءات الوقائية للحد من تفشي فيرس كورونا؛ بغية وضع صحة المواطن في مأمن؛ حيث تم في هذا الشأن، تسخير حوالي 1200 من اعوان واطارات الشرطة عبر إقليم الولاية لضمان تطبيق إجراءات لحجر الصحي الجزئي. وأشار أن مختلف الوحدات الشرطية. راقبت 1476 شخص مع تسجيل 1332 قضية ضد الأشخاص المخالفين لإجراءات الحجر الصحي الجزئي، وإنجاز ملف قضائي ضدهم مع وضع 65 مركبة في المحشر، و10 دراجات نارية.
….تسجيل 20 موقوفا على مستوى أمن الحضري الرابع فقط، في حدود الساعة الحادية عشرا ليلا
وبعد تحويل الأشخاص الذين يقومون بخرق مواقيت الحجر الصحي المنزلي الى مقرات الأمن الحضري ليتم اتخاذ الإجراءات القانونية في حقهم، وكشف المكلف بالاتصال والعلاقات العامة انه تم تسجيل 20 موقوفا على مستوى أمن الحضري الرابع فقط، في حدود الساعة الحادية عشرا ليلا. وهو ما يفسر عدم تقيد المواطنين بإجراءات الحجر الذي اقره الوزير الأول قصد الحد من تفشي وباء كورونا. واتضح من سمات الموقوفين داخل مقر الأمن أن اغلبهم في سن الشباب خرجوا من اجل السهر والسمر، كما أن تدقيق عناصر الأمن في هوية المخالفين، كشف عن وجود قُصر من بين الموقفين. أثناء دورية للتشكيل الأمني المؤلف من عدد كبير من المركبات رباعية الدفع والسيارات وعدد آخر من المركبات التي خصصت لنقل الموقوفين المفترضين، وبعد قطعنا مسافة قصيرة من مقر الأمن الحضري الرابع نحو وسط المدينة، تم توقيف شابين في العشرينات بحي 463 قطعة وبعد التوغل وسط الحي تم توقيف شابين آخرين لعدم تقيدهم بالحجر المنزلي الجزئي حيث تم تحويلهم جميعا إلى مقر الأمن الحضري الرابع وهنا أوضح المحافظ “تين الميلود ” انه يتم ضمان التباعد بين الموقوفين داخل المركبات تفاديا تعريضهم للخطر
….أحياء تعتبر نقاط سوداء
أثناء جولتنا رفقة التشكيلة الأمنية مكننا من التمييز بين أحياء مستجيبة ومخالفة للحجر المنزلي الجزئي، ففي الأحياء المخالفة يشكل الشباب مجموعات صغيرة للسمر أو لعب ‘الديمينو’ بعد الإفطار من كل ليلة ليتفرقوا باتجاه بيوتهم وداخل العمارات بمجرد رؤية عناصر الشرطة في مشهد “كر وفر” وهو المشهد الذي رسمه حي “سيبار بوزي” و ” 320 سكن” و البلاطو” بعد مرورنا بهم وهو حال حي الوئام..، كما يتخذ أبناء بعض الأحياء جوانب الشوارع الثانوية مكانا لسهرهم بعيدا عن أعين الشرطة التي تجد صعوبة في كشفهم عدم القدرة للولوج الى داخل هذه التجمعات السكنية عبر المركبات.
….حملات للتعقيم متواصلة
أطلق امن تيسمسيلت حملة تعقيم لشوارع وأحياء مدينة تيسمسيلت، العملية المتواصلة تندرج في إطار الجهود المبذولة لمكافحة وباء كورنا، في ليلة السبت تعقيم بعض الأحياء والأماكن العامة والساحات بالتنسيق مع مصالح الحماية المدنية و مؤسسة “الونشريس نت” .
…..رسالة رجال الأمن الولائي بتيسمسيلت إلى المواطنين
دعا عناصر الأمن بتيسمسيلت جميع المواطنين إلى ضرورة التقيد بمواقيت الحجر الصحي الجزئي المفروض من اجل حمايتهم والحفاظ على حياتهم من الإصابة بوباء كورونا كوفيد -19 وهو من المسعى العام للحفاظ على الصحة العمومية، التي يمكن تحقيقها ايضا من خلال ضرورة احترام الإجراءات الوقائية والاحترازية ضد الجائحة على غرار التباعد الاجتماعي واستعمال الكمامات و تفادي التجمعات والأماكن العامة. وطلب المحافظ الشرطة “تين الميلود” من الأولياء ضرورة عدم السماح للأبناء بمغادرة المنزل أثناء فترة الحجر الصحي المنزلي لاسيما بعد الإفطار من اجل تفادي تعرضهم لخطر الإصابة بهذه الجائحة. انهينا مهمتنا الاعلامية في حدود منتصف الليل تاركين عناصر الشرطة يواصلون مهامهم فب الحفاظ على الصحة العمومية الى الصباح وكلهم فخر واعتزاز في تنفيذ مهامهم التي تتكرر كل ليلة.
مغيث عابد

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock