فني

سالى عبد العزيز موهبة شابة تتميز فى “بت القبايل”

دلوعة صعيدية من السيدة زينب

على وجهها، رسمت تفاصيل الشخصية المصرية، الموهوبة المرحة المجدة المثابرة، سالي عبدالعزيز، الممثلة الشابة صاحبة الـ 26 عاماً، شهد لها كل من شاهد أدائها بأن لها مستقبل مبهر في مجال التمثيل، خلال السنوات المقبلة، بعدما استطاعت أن تخطف الأنظار في مشاركتها بمسلسل ساحرة الجنوب، وتقديم دور الفتاة الصعيدية، ذات الشخصية القوية.

مشاهدها في ساحرة الجنوب، وأدائها المقنع أهلها للمشاركة في مساحة أكبر في مسلسل “بت القبايل”، ليكتمل توهجها الفنى وتتألق فى الشخصية التى قدمتها.

سالي، درست في كلية الآداب المسرح، ولكن حلمها للتمثيل لم يكن مدفوعاً بالدراسة، لقد نشأ وترعرع معها منذ الصغر، عندما كانت تشاهد أفلام مثلها الأعلى شويكار، لتقلدها في أدوارها أمام الفنان فؤاد المهندس، خاصه فى فيلم مطارده غرامية.

وعندما التحقت بالمرحلة الثانوية، شاركت في مسرح المدرسة في الصف الثالث الثانوى و جربت التمثيل أدركت من يومها أن خشبة المسرح والوقوف أمام الكاميرا هو المكان المناسب لها، وسبيلها لتحقيق حلمها، ومواصلة مسيرة من سبقوها في مشوار الأدب والفن من هذا الحي العتيق.

تعشق سالي العظيمة شيريهان، وتعتبرها أيقونة عظيمة لن يأتي مثلها حتى ولو بعد 100 سنة، لشموليتها فهي تجيد الغناء والتمثيل والاستعراض، فضلاً عن أنها نموذج ملهم في الصبر والإصرار والطموح، والجمال الذي لا يختلف عليه اثنان.

كونها أحد فتيات برج الجوزاء، يجعلها تمتلك أكثر من شخصية، مما يضيف لها في مجال التمثيل، ويجعلها يستطيع التأقلم فى أى مكان، ويمنحها القدرة على الاختيار الجيد لأدوراها المقبلة، لتحقيق ما تحلم به.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock