اعمدةخربشات

ألو…ميركل عندنا الحل

فاطمة محمدي
كما كان متوقعا بلاد الالمان وطن المرأة الاشهر في العالم انجيلا ميركل يقعون في ورطة ما بعدها ورطة لو عرفتم تفاصيل الورطة لتمنيتم ان نتورط في مثلها،ولكن هيهات هيهات؟؟ورطة ألمانيا هذه الايام ومع مطلع العام الجديد هو وجود فائض في الاموال،”واش نحكيلكم هملت بلا راعي”مما أوقع النظام الالماني في حيص بيص جراء هذا الفائض في الصوارد بعد ان صار اقتصاد المانيا لا يُعلى عليه من الطبيعي ان تكون هذه هي النتيجة.أتخيل ميركل المستشارة الالمانية تضع كفها على خدها وهي في حيرة من المشكل العويص الذي تعيشه بلادها وهي تتساءل اين سيذهبون بكل هذا الخير والخمير؟ما وُجهة هذه الاموال؟.هل يُعقل ان يكون مجرد لعب وسياسة كبار حتى يكون فائص الاموال عندهم مشكل بحد ذاته مع ان القاعدة تقول ان العكس هو الصحيح يعني نقص الاموال يضع البلاد والشعب والنظام في بلاوي متلتلة؟ميركل أمام خياران أحلاهما مُر ،إما ان تتبرع لنا بلادها ليس بالمال الفائض معاذ الله لقد صرنا بقدرة قادر نفك ازمات دول الجوار ونتبرع لهم؟ بل جودي علينا بالأدمغة التي احدثت هذه الطفرة وجعلت من البنوك تفيض دولارات وأوروات وليس دينارات،وإما نعيركم الجماعة التي ورطت البلاد وصّحترها وأفلستها لكي لا يبقي من المال شيء ولا تهتمي يا عمة ميركل لن تحتاج المهمة غير المستحيلة سوى اشهر بل اسابيع حتى تكون بنوك ألمانيا خاوية على عروشها،واقتصاد الالمان مقلوب سافيل على عافيل،فعقلك في راسك سيدة ميركل تعرفي خلاصك و نحن في الخدمة إما أن تنتشلينا من القاع،وأما ان تستعيني بخبرات غاشينا المحترف في النهب والتبذير ليتهنى الفرطاس من حك الراس،والله الا مووووووغريبة بنوك خاوية وبنوك فاضت بالأموال ولا جماعة الحراش لها؟

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock