اعمدةخربشات

قناة المخاربية

فاطمة محمدي

عن قناة المغاربية أحدثكم،قناة لا شُغل لها ولا مشغلة الا ما يحدث في الجزائر تتابع الشاردة والواردة،وباقي دول الجوار كأنها لا تقع في المنطقة التي تقع فيها الجزائر.إشتعلت النار في تونس وحدثت الاحتجاجات في المغرب،وليبيا ومنذ مدة وهي على كف عفريت،وواقع الصحراء الغربية لا يسُر عدوا ولا وحبيب .ولكن هذه المخاربية اختصرت كل دول المغرب العربي في الجزائر،بدليل ان كل صور البث الحية متعلقة بما يحدث عندنا،والغريب انها تتابع باحترافية وتناقش وتحلل بخبث كبير الاحداث المقلقة والاحداث الحرجة بالذات.هذا يؤكد ويعطي الانطباع ان هذه القناة وراءها جماعة خُباثة وجماعة حركى وجماعة فتنة والدليل واضح خاصة وأن عيون هذه القناة مفتوحة والارسال المباشر و البث غير المنقطع و اخبار دقيقة في كل دقيقة.فعلا من الاعلام ما هو مدمر هذا ما يحدث وهذا ما يجب أن نعترف به فمن يرى صور قناة المخاربية ويرى الوجوه التي تستضيفها ويقرأ تحليلاتهم التخريبية سيذهب بعيدا في تخميناته وهذا أسلوب الدول التي لها مطامع ومصالح في البلدان التي توجه لها بوصلتها دون انقطاع.بالمختصر المفيد من وراء قناة المخاربية جماعة أعداء همهم ان تغرق البلاد،همهم زرع الفتنة وخلق البلبلة.مطلوب منا ليس مقاطعة هذه القناة بل محاربة الأعداء بنفس الوسائل التي يحاربوننا بها ويريدون عبرها وبواسطتها ان يحتلوننا ويسممون اجوائنا وحياتنا.يجب ان يكون لنا اعلام ثقيل يعرف كيف يدافع عن البلاد،يعرف كيف يصد الهجمات الإعلامية؟نحاربهم بنفس اسلوبهم.لا نقصد مسايرة اساليبهم الخسيسة المتمثلة في هدم شعوب وتسميم أفكارهم،انما نوضح الرؤى ونضع النقاط على الحروف.ولتفهم قناة المخاربية وكل من يدور في فلكها ان سمعتنا وحريتنا خط أحمر.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock