اسلاميات

وقفات مع قصة كعب بن مالك رضي الله

زكَّى الله تعالى الصادقين في توبتهم، ودعا المؤمنين إلى أن يكونوا معهم، قال تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ}(التوبة: 119)، وسجل لنا التاريخ في صفحاته أروع المواقف، ظهرت فيها معاني الصدق بكل تجلياتها، والإخلاص في أبهى صوره، وهو ما تمثل في قصة الثلاثة الذين تخلفوا عن غزوة تبوك، ثم تاب الله عليهم. و بعدما تطرقنا في العدد السابق الى تفاصيل قصة كعب بن مالك رضي الله عنه نواصل في عدد اليوم بعض العبر والأحكام المستفادة و كذا الفوائد المستفادة.
…..بعض العبر والأحكام المستفادة
وبعد أن وقفنا على بعض أحداث هذه القصة، نأخذ بعض العبر والأحكام المستفادة والتي ذكرها العلماء، وهي كثيرة جدا، منها:
..الأولى
جواز إخبار الرجل عن تفريطه وتقصيره في طاعة الله ورسوله، فقد أعطى كعب خلاصة هذه التجربة ينصح بها نصيحة للمسلمين ليتأسوا بذلك فيهجروا المعاصي ويتركوا الذنوب، فالعاقل من اعتبر بغيره .
…الثانية
جواز إخبار الرجل عن جوانب الخير في نفسه إن لم يكن فخراً أو كبراً، والتحدث بنعمة الله تعالى التي مَنَّ بها عليه، فالله تعالى يقول: { وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ }(الضحى: 11)، وكما نعلم فإن كانت تزكية النفس منهياً عنها، ولكنها تجوز في بعض المواطن، كالرجل يريد أن يُلفت النظر إلى نِعم الله عليه، كما في قصة يوسف: { قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الْأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ }(يوسف: 55) .
…الثالثة
جواز تعزير المتخلّف عن الجهاد مع ولي أمر المسلمين حتى يشعر بألم المخالفة، وينبغي لولي الأمر أن يذكره ويعنفه ويوبخه، ليأخذ بيده إلى الله تعالى، لأن إهمال المسلمين المقصرين وعدم السؤال عنهم يفسدهم ويعرضهم للزلل والزيغ، ولذلك ذكر النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ كعباً وقال: ( ما فعل كعب؟ ) .
….الرابعة
فضل بيعة العقبة، حتى إن كعباً كان لا يراها دون مشهد بدر .
….الخامسة:
التحذير من النفاق والمنافقين، ولذلك كان رسول اللَّه ـ صلى الله عليه وسلم ـ من عادته إذا أراد غزوة ورَّى بغيرها، فالحذر مطلوب، وكان يُعَمّي على الأعداء كما حدث في هجرته ـ صلى الله عليه وسلم ـ .
…السادسة
الندم على ما فات من التقصير لتداركه، ولذلك قال كعب: ( فهممت أن أرتحل فأدركهم فيا ليتني فعلت .
….السابعة
أن المتخلف عن رسول اللَّه ـ صلى الله عليه وسلم ـ إما منافق، أو من أهل الأعذار، أو ممن خلّفه رسولُ اللَّه ـ صلى الله عليه وسلم ـ لمصلحة.
…الثامنة
الذب عن عِرض المسلمين، كما ردّ معاذ ـ رضي الله عنه ـ على من طعن في كعب ـ رضي الله عنه ـ بقوله: (حبسه برداه والنظر في عطفيه)، فقال له معاذ: ( بئس ما قلت، والله يا رسول الله، ما علمنا عليه إلا خيراً ) .
….التاسعة
الستر على صاحب الخطأ رجاء إصلاحه وعدم فضح أمره، ولذلك كان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول في نصيحته: ( ما بال أقوام يفعلون كذا وكذا )، ولا يصرّح بأسمائهم رجاء إصلاحهم وتجنباً لفضح أمرهم .
….العاشرة
عِظم أمر المعصية وقبحها، عبر عنها بقوله: { ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنْفُسُهُمْ }(التوبة: 118)، فكيف بمن يواقع الفواحش والكبائر؟! .
…الحادية عشرة
أن القوي في الدين يؤاخذ بأشد مما يؤاخذ به الضعيف .
…الثانية عشرة
إجراء الأحكام على الظاهر وترك السرائر إلى الله تعالى، فمع أنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان يعلم كذب المنافقين إلا أنه قَبِلَ منهم ووكِل سرائرهم إلى الله، ولم نؤمر أن نشق عن صدور الناس .

…. بعض الفوائد التي ذكرها الإمام النووي
وإتماماً للفائدة في هذا الحديث نقف على بعض الفوائد التي ذكرها الإمام النووي في شرحه على صحيح مسلم حيث يقول: ” واعلم أن في حديث كعب هذا فوائد كثيرة: إحداها: إباحة الغنيمة لهذه الأمة لقوله: ( خرجوا يريدون عير قريش ) . الثانية: فضيلة أهل بدر وأهل العقبة . الثالثة: جواز الحلف من غير استحلاف في غير الدعوى عند القاضي . الرابعة: أنه ينبغي لأمير الجيش إذا أراد غزوة أن يورّي بغيرها، لئلا يسبقه الجواسيس ونحوهم بالتحذير إلا إذا كانت سفرة بعيدة، فيستحب أن يعرفهم البعد ليتأهبوا. الخامسة: التأسف على ما فات من الخير وتمني المتأسف أنه كان فعله لقوله: ( فياليتنى فعلت ). السادسة: رد غيبة المسلم لقول معاذ: ( بئس ما قلت ) . السابعة: فضيلة الصدق وملازمته، وان كان فيه مشقة، فإنّ عاقبته خير، ( وإن الصدق يهدي إلى البر والبر يهدي إلى الجنة ) كما ثبت في الصحيح .الثامنة: استحباب صلاة القادم من سفر ركعتين في مسجد محلته أول قدومه قبل كل شيء .التاسعة: أنه يستحب للقادم من سفر إذا كان مشهوراً يقصده الناس لسلامٍ عليه أن يقعد لهم في مجلسٍ بارزٍ هين الوصول إليه . العاشرة: الحكم بالظاهر، والله يتولى السرائر، وقبول معاذير المنافقين ونحوهم ما لم يترتب على ذلك مفسدة . الحادية عشر: استحباب هجران أهل البدع والمعاصي الظاهرة وترك السلام عليهم ومقاطعتهم تحقيراً لهم وزجراً .الثانية عشر: استحباب بكائه على نفسه إذا وقعت منه معصية .الثالثة عشر: أن مسارقة النظر في الصلاة والالتفات لا يبطلها .الرابعة عشر: أن السلام يسمى كلاماً، وكذلك ردُّ السلام، وأن من حلف ( لا يكلِّم إنساناً ) فسلَّم عليه، أو رد عليه السلام؛ يحنث .الخامسة عشر: وجوب إيثار طاعة الله ورسوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ على مودة الصديق والقريب وغيرهما، كما فعل أبو قتادة حين سلَّم عليه كعبٌ فلم يرد عليه حين نُهى عن كلامه. السادسة عشر: أنه إذا حلف (لا يكلم إنساناً) فتكلَّم ولم يقصد كلامه، بل قصد غيره، فسمع المحلوف عليه لم يحنث الحالف، لقوله: (الله أعلم) فإنه محمولٌ على أنه لم يقصد كلامه.السابعة عشر: جواز إحراق ورقة فيها ذكر الله تعالى لمصلحة، كما فعل عثمان والصحابة رضي الله عنهم بالمصاحف التي هي غير مصحفه، الذي أجمعت الصحابة عليه، وكان ذلك صيانةً فهي حاجة، وموضع الدلالة من حديث كعب أنه أحرق الورقة، وفيها (لم يجعلك الله بدار هوان). الثامنة عشر: إخفاء ما يخاف من إظهاره مفسدة وإتلاف .التاسعة عشر: أن قوله لامرأته: (إلحقي بأهلك) ليس بصريح طلاق ولا يقع به شيء إذا لم ينو . العشرون: جواز خدمة المرأة زوجها برضاها، وذلك جائز له بالإجماع، فأما إلزامها بذلك فلا . الحادية والعشرون: استحباب الكنايات في ألفاظ الاستمتاع بالنساء ونحوها. الثانية والعشرون: الورع والاحتياط بمجانبة ما يخاف منه الوقوع في منهي عنه، لأنه لم يستأذن في خدمة امرأته له وعلل بأنه شاب أي: لا يأمن مواقعتها، وقد نًهِىَ عنها.الثالثة والعشرون: استحباب سجود الشكر عند تجدد نعمة ظاهرة، أو اندفاع بليةٍ ظاهرة، وهو مذهب الشافعي وطائفة، وقال أبو حنيفة وطائفة: لا يشرع .الرابعة والعشرون: استحباب التبشير بالخير .الخامسة والعشرون: استحباب تهنئة من رزقه الله خيراً ظاهراً، أو صرف عنه شراً ظاهراً.السادسة والعشرون: استحباب إكرام المبشر بخلعةٍ أو نحوها. السابعة والعشرون: أنه يجوز تخصيص اليمين بالنية، فإذا حلف (لا مال له) ونوى نوعاً، لم يحنث بنوعٍ من المال غيره، وإذا حلف (لا يأكل) ونوى خبزاً، لم يحنث باللحم والتمر وسائر المأكول، ولا يحنث إلا بذلك النوع، وكذلك لو حلف (لا يكلم زيداً) ونوى كلاماً مخصوصاً لم يحنث بتكليمه إياه غير ذلك الكلام المخصوص، وهذا كله متفق عليه عند أصحابنا، ودليلُه من هذا الحديث قوله في الثوبين: ( والله ما أملك غيرهما )، ثم قال بعده في ساعة: ( إن من توبتي أن أنخلع من مالي صدقة )، ثم قال: (فإني أمسك سهمي الذي بخيبر) .الثامنة والعشرون: جواز العارية . التاسعة والعشرون: جواز استعارة الثياب للبس . الثلاثون: استحباب اجتماع الناس عند إمامهم وكبيرهم في الأمور المهمة من بشارة ومشورة وغيرهما .الحادية والثلاثون: استحباب القيام للوارد إكراماً له إذا كان من أهل الفضل بأي نوعٍ كان، وقد جاءت به أحاديث جمعتها في جزء مستقل بالترخيص فيه، والجواب عما يظن به مخالفاً لذلك. الثانية والثلاثون: استحباب المصافحة عند التلاقي، وهى سنةٌ بلا خلاف .الثالثة والثلاثون: استحباب سرور الإمام وكبير القوم بما يسر أصحابه وأتباعه . الرابعة والثلاثون: أنه يستحب لمن حصلت له نعمةٌ ظاهرة، أو اندفعت عنه كربةٌ ظاهرةٌ أن يتصدق بشيء صالح من ماله شكراً لله تعالى على إحسانه، وقد ذكر أصحابنا أنه يستحب له سجود الشكر والصدقة جميعاً، وقد اجتمعا في هذا الحديث .الخامسة والثلاثون: أنه يستحب لمن خاف أن لا يصبر على الإضاقة أن لا يتصدق بجميع ماله بل ذلك مكروه له . السادسة والثلاثون: أنه يستحب لمن رأى من يريد أن يتصدق بكل ماله، ويخاف عليه أن لا يصير على الإضاقة أن ينهاه عن ذلك ويشير عليه ببعضه .السابعة والثلاثون: أنه يستحب لمن تاب بسبب من الخير أن يحافظ على ذلك السبب فهو أبلغ في تعظيم حرمات الله كما فعل كعب في الصدق .
……. مدى الترابط بين أعضاء ذلك المجتمع الفريد
وأخيراً هذا ما أمكنني الوقوف عليه في هذا المقام من حديث كعب الطويل، والعِبر فيه أكثر من ذلك، وفيه الكثير من الحِكم يمكن أن نستفيد منها في زماننا هذا، ويدل هذا الحديث على مدى الترابط بين أعضاء ذلك المجتمع الفريد، الذي كان فيه أفراده جميعاً على أمر رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ، وأن أوامره ـ صلى الله عليه وسلم ـ كانت تجري عليهم جميعاً، وكيف أنهم كانوا فاعلين في مجتمعهم، تجمعهم المحبة، ويضمهم الرضا والقبول بتعاليم رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ، وأن تخلف صحابي واحد منهم عن أمر الجماعة يعني الكثير، وأول ما تعني: انعزاله عن بؤرة هذا المجتمع، واستحقاقه للمقاطعة التي توصله إلى أشد حالات المرارة والصعوبة .. وهناك الكثير والكثير من الحِكم والعبر في هذا الحديث، وهي أكثر من أن تحصى، ولكن المقام لا يتسع، ومالا يدرك كله لا يترك جله، هذا والله تعالى أعلم .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock