صحة و مجتمع

كل ما يجب معرفته عن الايدز

اليوم العالمي لمكافحة السيدا

السيدا مرض فتاك و هو المرض الذي يدخل في جسم الإنسان و يحطم جهاز المناعة و يعطله على أداء وظائفه الحيوية، و هو مرض فيروس ينتسب إلى فيروس نقص المناعة البشري ويعرف باسم hiv و يعتبر المسبب الرئيسي لنقص المناعة عند المصاب ويشل الخلايا المقاومة لأمراض أخرى و يسمى السيدا بالإيدز aids و هو لا يمكن تشخيصه عن طريق فحص الدم إلا بعد مضي ثلاث شهور على العدوى و علاماته تظهر بعد سنوات من الإصابة ولا يوجد حاليا لقاح ضده والأدوية المتوفرة لاتمكن من العلاج التام لها .

……أعراض مرض السيدا

الإيدز هو مرض ناتج عن نقص في المناعة المكتسبة للجسم، فهو يمنع أجهزة المناعة من القيام بدورها الدفاعي أمام الأمراض مما يجعل الجسم هشّاً؛ عرضة للإصابة بأي مرض يخترق جسمه، وهو من أخطر الأمراض انتشاراً وصعوبة في العلاج.تعدّدت الأعراض المصاحبة لمرض الإيدز إذ إنها أعراض تختلف باختلاف درجة ومرحلة الإصابة: الحمى التي تعتري جسد المصاب بالإيدز، فهي تفتك بجسده وتشعره بالتعب الشديد والإعياء والوهن. يفقد المصاب شهيته للأكل، فترى وجبات الطعام الخاصة به متفرقة، وقليلة.

……يصاب مريض الإيدز بفقدان شديد للوزن.

عند لجوء مريض الإيدز إلى فراشه تراه يصاب بتعرّق شديد يفقده القدرة على النوم. يعاني مريض الإيدز من إسهال شديد، يجعله دائم اللجوء إلى استفراغ ما يقوم بتناوله.إحساس مصاب مرض الإيدز بالتعب الشديد والإعياء وعدم القدرة على ممارسة أي نشاط جسدي.تظهر تقرحات الفم بشكل واضح على مصاب مرض الإيدز، فهي تمنعه من القدرة على تناول الطعام وعلى الكلام.

…..تضخم الغدد اللمفاوية.

تلتهب لثة مصاب مرض الإيدز. تنتشر التقرحات الجلدية على جسد مريض الإيدز يعاني مريض الإيدز من مرض الكبد بشتى أنواعه لا، فهو يجعله عرضة للتضخم وللتليف.انتشار النتوءات على لسان مريض الإيدز تعد من أبرز أعراض مرض الإيدز.

ـ تكثر الإصابة بالإلتهابات الرئوية عند مصابوا مرض الإيدز. ـ انتشار السرطانات بين مصابي مرض الإيدز من أشد الأعراض خطورة. ـ شعور مصاب مرض الإيدز بآلام ملازمة في بطنه. ـإصابة مريض الإيدز في كثير من الأحيان بفقدان الوعي.

ـصعوبة في تناول الطعام للآلام التي تنتج عند قيامه بعملية هضم وبلع الطعام. فقدان الذاكرة وضعف القدرة على استرجاع ما يحصل.ـحدوث تقرحات في الأعضاء التناسلية عند مصابي مرض الإيدز.ـالصداع المستمر الذي يفقده السيطرة على نفسه، ويجعله يصاب أحياناً بنوبات من الصرع. ضيق وصعوبة في التنفس.

ـ الرغبة الدائمة بالتقيؤ. ـ تنتشر التقرحات في جميع أرجاء جسد مريض الإيدز.

ـ سرطان الحوض من إحدى السرطانات التي تصيب مريض الإيدز.

الأعراض التي يصاب بها مريض الإيدز تظهر على المصاب لفترة بسيطة، ومن ثم تمر فترة طويلة دون أن تظهر تمتد إلى العديد من السنوات، أو يمكن أن تظهر ومن ثم تختفي مدة طويلة ثم تعاود الظهورلفترة بسيطة ومن ثم تختفي، ومن ثم يتم ظهور الإيدز بقوة تضعف المصاب بشكل كبير وتقوم بتدمير أجهزته بشكل سريع حتى وإن لم تظهر عليه الأعراض.

….طرق انتقال هذا المرض والتي يمكن تجنبها للوقاية من هذا المرض مثل :

ـ  الاتصال الجنسي غير الشرعي وخصوصا اتصال الشخص السليم بالشخص المصاب بالمرض .  التعرض للدم الملوث اما عن طريق الة حادة ملوثة او تكون عن طريق الابر (الحقن) لذلك يجب الرجوع الى الاخصائيين لتعقيم الحقن وفحصها قبل اعطائها للمريض .ـانتقال الفيروس من الأم الحامل إلى الجنين او الام المرضعة .

……هنالك طرق ممكن اتباعها للوقاية من هذا المرض نذكر منها

ـ الابتعاد عن الاتصال الجنسي الغير مشروع (الزنا او الشذوذ الجنسي) ـ تجنب التعرض لسوائل الجسم التي تحمل عدوى فيروس (hiv) الدم، السائل المنوي، الإفرازات المهبلية ولبن الأم. أما بالنسبة (للعاب، الدموع والعرق) فلا يوجد دليل محدد أن الفيروس ينتشر عن طريقهم ـانتقال المرض من الام المرضعة , يمكن استخدام طرق اخرى لارضاع المولود لتجنب انتقال العدوىعلاج مرض السيدا

اما بالنسبة لعلاج المرض الأشخاص المصابون بفيروسا (hiv) يترددون لسنوات لأخذ خطوة العلاج. والعلاج في الفترات الاولى من المرض يكون فعالا اكثر لان المرض ينتشر بسرعة كبيرة جدا ويبدأ باضعاف خلايا الجسم وجهاز المناعة لذلك العلاج في بداية المرض يكون فعالا اكثر , يوجد أعشاب هامة ذات تأثير على فيروس الأيدز ومكملات غذائية صحية ومشتقات حيوانية تلعب دوراً في فيروس الأيدز نذكر منها : عشبة القديس يوحنا , الصبر , الثوم , البصل , الردبكية الأرجوانية , الكمثرى , الفجل الأسود + الهندباء + الخرشوف .

بالرغم من أن الوسائل العلاجية لمرض الإيدز وفيروس نقص المناعة البشرية يمكن أن تقوم بإبطاء عملية تطور المرض فلا يوجد حتى الآن أي لقاح أو علاج لهذا المرض. فالوسائل العلاجية المضادة للفيروسات الارتدادية تعمل على تقليل كل من معدل الوفيات الناتجة عن الإصابة بفيروس hiv وكذلك انتشار المرض في المنطقة التي تظهر فيها العدوى به.

ولكن، هذه العقاقير باهظة الثمن كما أن الوسيلة التقليدية للحصول على وسيلة علاج مضادة لهذا الفيروس الارتدادي غير متاحة في كل دول العالم لذلك الوقاية من هذا المرض خير علاج .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.