رياضة

الأسطورة”: “الكتاب يندرج في إطار تدوين ذاكرة الكرة الجزائرية”

حفل تقديم كتاب "أحسن لالماس .. 

أفاد الصحفي الرياضي الجزائري, يزيد وهيب, أن إصدار كتابه المُعنون “أحسن لالماس .. الأسطورة”, يندرج ضمن المساهمة في تدوين ذاكرة كرة القدم الجزائرية عبر التطرق لحياة ومشوار اللاعب الدولي الراحل لفريق شباب بلوزداد, سنوات الستينات وبداية السبعينات, وذلك بمناسبة تنظيم شركة “مدار” المالكة لنادي شباب بلوزداد, حفل شرفي لتقديم وإهداء الكتاب بالتوقيع, بفندق الأوارسي (الجزائر).
ليكون هذا الإصدار تكريما لجيل كامل من اللاعبين الموهوبين الذين أسسوا لبداية عهد الكرة الوطنية بعد الاستقلال بصفة مؤطرة ورسمية, وفق الكاتب.
 وصرح وهيب قائلا : “هذا الكتاب تكريم لشخص أحسن لالماس, الذي يصنف كأحسن لاعب جزائري لكل الأوقات, ولكافة اللاعبين الذين استلموا المشعل من فريق جبهة التحرير الوطني. حيث ساهم لالماس وكافة جيله لانطلاق أول بطولة جزائرية في ظروف صعبة, بمجموع 94 نادٍ, بعدما دمّر المستعمر الفرنسي كل الهيئات”.
وأشاد الكاتب بموهبة لالماس,مذكرا بمشواره الكروي الثري الذي “انطلق عام 1956 مع أصاغر نادي حيدرة, قبل أن يتوقف عن اللعب بعد صدور أمر قيادة جبهة التحرير الوطني بتوقيف النشاطات الرياضية. قبل يعود عند الاستقلال مع صفوف أولمبي العناصر في سن 19 سنة و 7 أشهر أين لعب أول لقاء له ضد رائد القبة. ثم يشارك بعدها بثلاثة أشهر مع المنتخب الوطني في أول لقاء رسمي في عهد الجزائر المستقلة ضد بلغاريا”.
من جانبه, نوّه حارس مرمى شباب بلوزداد والمنتخب الجزائري نهاية الستينات وبداية السبعينات, محمد عبروق, بمبادرة الصحفي يزيد وهيب, التي تساهم حسبه “في تخليد ذكرى أحد عملاقة الكرة الجزائرية”.
وقال عبروق “لعبت مع لالماس طيلة مسيرتي في شباب بلوزداد وكذا في المنتخب, حيث كان لاعبا موهوبا ومؤثرا في الفريق وصاحب شخصية قوية, حيث يتخذ دائما قرارات صارمة وصائبة لصالح الفريق وهو ما جعل منه لاعبا كبيرا ومن بين أحسن ما أنجبت بلادنا .. رحمه الله”.
وبخصوص أهمية كتاب “أحسن لالماس .. الأسطورة”, أوضح الصحفي الرياضي مند سنوات السبعينات, سعيد سلحاني, أنه يدخل ضمن “كتابة تاريخ الرياضة الجزائرية بصفة عامة”.
“أناشد القائمين على هذا القطاع بإيجاد الآليات اللازمة لتشجيع المختصين للكتابة في مجال الرياضة, سيما في ظل التنافس الشديد الذي يعيشه الكتاب الورقي من طرف الكتاب الإلكتروني والأنترنيت عموما”, أفاد الصحفي السابق بوكالة الأنباء الجزائرية, الذي أصدر من قبل كتابين بعنوان : “أرشيف الكرة الجزائرية” و “شباب بلوزداد, 55 سنة”.
للإشارة أن مجمع “مدار” المالك لنادي شباب بلوزداد, قد ساهم في طبع 1500 نسخة مجانية من كتاب “أحسن لالماس .. الأسطورة”, تكريما وتخليدا لذكرى لشخصية أحسن لاعب في تاريخ فريق أبناء “لعقيبة”.
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.