رياضة

 أولمبي المدية يعزز صدارته

كرة القدم - الرابطة الثانية /الجولة الحادية عشرة

عزّز أولمبي المدية صدارته للترتيب العام، بافتكاكه لثلاث نقاط غالية من ملعب شبيبة بجاية (2-1)، كما يبقى وداد تلمسان في المطاردة بفضل فوزه على متذيل الترتيب، اتحاد الحراش (2-0)، خلال سهرة السبت، بمناسبة إجراء مباريات الجولة الحادية عشرة من بطولة الرابطة المحترفة الثانية لكرة القدم.
أحرز أولمبي المدية فوزا مهما للغاية -يؤكد نواياه على لعب ورقة الصعود بقوة- في ميدان مضيفه شبيبة بجاية بواقع (2-1)، يضمن له بذلك مواصلة التربع بمفرده على كرسي الطليعة (25 ن). ورغم أن المحليين كانوا سباقين للتهديف عبر يوسف معمّر (د 26)، غير أن الغوماري (د 44) و لكروم (د 66)، منحا الأفضلية لأبناء عاصمة “التيطري” الذين يواصلون بهذه النتيجة، تصدّر الترتيب العام للمحترف الثاني بمجموع 25 نقطة. بينما تبقى الشبيبة البجاوية في المركز قبل الأخير (6 ن) ولقاء منقوص.
وجسّد وداد تلمسان سيطرته على ضيفه اتحاد الحراش بثنائية نظيفة (2-0)، من توقيع المخضرم الحاج بوقش، الذي سجّل على مرتين عند الدقيقة (د 45) و (د 71)، ليحافظ “الزيانيون” على الوصافة بمجموع (22 ن) وفارق ثلاث خطوات عن الرائد. بالمقابل يواصل الفريق الحراشي، الغرق في ذيل الترتيب بـ 6 نقاط فقط.
وخلال الظهيرة، افتك أمل الأربعاء نقطة ثمينة من تنقله لغرب البلاد لمواجهة أولمبي أرزيو (1-1)، المتواجد في صحة جيدة. وتقدّم الضيوف في النتيجة مع نهاية المرحلة الأولى بهدف حكاّر (د 45). ليأتي رد فعل الصاعد الجديد سريعا في مطلع الشوط الثاني معدلا الكفة بواسطة سنابي (د 55). وبهذا واصل الأمل سلسلة نتائجه الإيجابية منذ قدوم المدرب كمال بوهلال (3 انتصارات وتعادل) ليصعد فوق المنصة في المرتبة الثالثة (19 ن)، أما تشكيلة أرزيو فقد تجمدت عند المركز السادس (16 ن).
وافترق كل من مولودية العلمة و سريع غليزان على وقع التعادل السلبي (0-0)، وهي النتيجة التي تبقى التشكيلة “العلمية” قريبة من منطقة الخطر (الـ13، 12 ن)، بينما استفاد “السريع” من نقطة وضعته رابعا (18 ن).
وأطاحت جمعية وهران بالضيف، جمعية الخروب بواقع (2-1)، بهدفي هتالة (د 18) و بن رقية (د 85)، في حين قلّص محرزي (د 12) للضيوف. لترتقي الجمعية الوهرانية إلى الصف السادس (16 ن)، رفقة أرزيو وسكيكدة، خلف الجمعية الخروبية المتواجدة لوحدها عند المركز الخامس (17 ن).
واحتضن ملعب المسيلة مقابلة متسارعة الأحداث، تميزت 0بتوقيع خمسة أهداف كاملة، بين أمل بوسعادة و دفاع تاجنانت (3-2). وتقدم أصحاب الضيافة في الشوط الأول بهدف ديافي (د 30)، قبل يعود الدفاع التاجنانتي ويتفوق مؤقتا في اللقاء بثنائية عقّار (د 63) و (د 80). لتعرف الدقائق الأخيرة انقلابات لفائدة “البوسعادية” بتعديل الكفة من وسط الميدان رفيق بوسعيد (د 82)، -العائد هذا الموسم إلى البطولة بعد استنفاذه عقوبة الإيقاف لأربع سنوات بسبب ثبوت تناوله المنشطات- ليهدي بعلي النقاط الثلاث لفريقه بتسجيله ركلة جزاء (د 88)، معززا
رصيد أمل بوسعادة (13 ن) وضعته عند المركز الـعاشر بمعية المولوديتين البجاوية والسعيدية. بينما تجمد الدفاع في المرتبة التاسعة (19 ن).
من جانبه، انتهى لقاء مولودية سعيدة – مولودية بجاية كما انطلق (0-0)، ليتقاسم الفريقين الصف العاشر بنفس الرصيد (13 ن)، لكن بمباراة منقوصة لأبناء بجاية.
وفرض اتحاد عنابة نتيجة التعادل الإيجابي على مضيفه شبيبة سكيكدة (1-1)، حيث افتتح الزوار بوابة التهديف عبر هادف (د 7)، قبل أن يعدل لمهان (د 19) للمحليين. ليتمركز “السكيكدية” بمجموع 16 نقطة في الصف السادس، أما أبناء “بونة” فيتواجدون عند المركز الـ13 (12 ن)
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.