محلي

26  مليار دينار قيمة الإعانات خلال 15 سنة

المدير المحلي للصندوق الوطني للسكن يكشف:

كشف المدير المحلي للصندوق الوطني للسكن، بشير بومكواز، في تصريح له، عن توزيع أكثر من 38 ألف إعانة لبناء السكنات الريفية في ولاية خنشلة منذ سنة 2002، موضحا أن مصالح الصندوق بخنشلة قامت على مدار أكثر من 15 سنة، بدراسة عشرات الآلاف من الملفات الخاصة بالاستفادة من إعانة بناء سكن ريفي، كما باشرت بتوزيع 38205 إعانات على المواطنين الذين استوفوا الشروط اللازمة للاستفادة من مبلغ 700 ألف دينار، مضيفا أن الغلاف المالي الذي منحه الصندوق الوطني للسكن عن طريق وكالته بولاية خنشلة، وصل إلى 26 مليار و740 مليون دينار، وُزع على أكثر من 38 ألف مستفيد منذ سنة 2002 إلى غاية يومنا هذا.

أكد بومكواز أن عدد مقررات الاستفادة التي قام الصندوق الوطني للسكن في خنشلة بتحريرها إلى غاية نهاية السنة المنصرمة، بلغ 36242 مقرر استفادة، بتمويل وصل إلى 25 مليار و370 مليون دينار، في الوقت الذي تقوم مصالحه بالعمل على إتمام تحرير بقية المحررات المتبقية بشكل تدريجي، مردفا بالقول، إن عدد الإعانات التي استفاد أصحابها من المبلغ الكامل للإعانة هو 32893 مستفيدا، بنسبة 88 بالمائة من العدد الإجمالي للمستفيدين من هذا البرنامج السكني عبر 21 بلدية.أشار نفس المتحدث، إلى أن بلدية بابار تعتبر البلدية الأولى من ضمن 1500 بلدية متواجدة على المستوى الوطني، من حيث عدد الاستفادات من إعانات السكن الريفي،  والتي وصلت على مدار 17 سنة إلى أكثر من 3454 إعانة، مشيرا إلى أن بلدية عين الطويلة هي الأخرى، استفاد سكانها من رقم مهم من الإعانات، على حد تعبيره، بلغ 2834 إعانة لبناء سكن ريفي.

أرجع بشير بومكواز سبب نجاح برنامج السكن الريفي على مستوى ولاية خنشلة، إلى الطابع الجغرافي وبلدياتها الريفية، وتوجه مواطنيها نحو هذا البرنامج السكني على حساب السكن الترقوي العمومي، مشيرا إلى أن الصندوق قام مؤخرا، بالدراسة والتأشير على ملفات شباب وشابات يبلغون من العمر 18 سنة، استفادوا من السكن الريفي على مستوى بلدية بوحمامة.

ق.م

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.