محلي

خبراء أوروبيون بالبويرة لترقية دور المرأة الريفية

لتعزيز دورها في شعبة الزيتون

نظم خبراء من الاتحاد الأوروبي الموكل لهم مهمة تنفيذ برنامج دعم قطاع الفلاحة بالبويرة يوما تكوينيا لصالح المرأة الريفية لتعزيز دورها في شعبة الزيتون، حسبما علم من المصالح الفلاحية.

وقالت المكلفة بالاتصال على مستوى هذه الهيئة، سليمة كركود لوأج بأن “وفد أوروبي وصل إلى البويرة من أجل يوم تكويني لصالح المرأة الريفية وهذا في إطار تنفيذ برنامج دعم قطاع الفلاحة”.

وخلال هذا اليوم الذي احتضنه مقر مديرية المصالح الفلاحية، أوضح الخبير الوطني، طاهر مازا، من الوكالة الفرنسية للتبادل التقني أن الأمر يتعلق بيوم تشخيصي يسمح بمناقشة مع مختلف الجهات التي لها علاقة بقطاع الفلاحة بشكل عام وفي زراعة الزيتون على وجه الخصوص شتى الأساليب والمعارف المرتبطة بمشاركة المرأة الريفية في الحياة الاقتصادية و الفلاحية”.

وأضاف مازا في تصريح ل/وأج أن “المرأة الريفية تلعب دورًا رئيسيًا في تنمية زراعة الزيتون في الجزائر. مهمتنا ذات طبيعة تقنية بحتة و تهدف إلى تقديم الدعم التقني لتعزيز وتعميق المعارف المرتبطة بأوضاع وطرق تدخل المرأة الريفية في هذا القطاع”.

وأوضح نفس الخبير أن مرحلة البدء قد بدأت للتو من خلال تشخيص كلي لإقليم الولايات الثلاثة (بجاية و البويرة و تيزي وزو) لشعبة الزيتون.  وقال “علينا أيضا أن نناقش قضايا المياه والبيئة التي ترتبط ارتباطا وثيقا بهذا القطاع”.

وأضاف مازا “لقد عقدنا أول لجنة تقنية جهوية و التي تم التأكيد فيها من جديد على التوصيات والمحاور الرئيسية التي تم تطويرها خلال ورشة عمل للتدخل لبرنامج دعم قطاع الفلاحة من خلال المكونات الثلاثة وهي زيادة الإنتاج ، تحسين قيمة شعبة الزيتون و كذلك الحوار و التواصل بين مختلف أصحاب المهنة “.

“مع هذا العمل، نهدف إلى إشراك النساء في زراعة الزيتون بشكل أكثر ربحية فالمرأة لا غنى عنها في تعزيز هذه الشعبة في الوسط الريفي”.

وحول برنامج دعم قطاع الفلاحة الذي تم إطلاقه في عام 2007 لترقية ثلاثة قطاعات فلاحية (التمور و الخضروات في جنوب البلاد و زراعة الزيتون بالبويرة و بجاية وتيزي وزو)، اعتبر المتحدث أن هذا البرنامج أعطى نتائج إيجابية من خلال تشخيص كلي.

وأوضحت الخبيرة ميلاني لينال، مستشارة دولية و مديرة العمليات في “افريكوب” للنساء الريفيات بالبويرة للحاضرات في اللقاء مختلف طرق التدخل لتطوير شعبة الزيتون و كذلك لتعزيز دورهن في الحياة الاقتصادية للبلاد.

وأضافت “نحن هنا لتقديم الدعم التقني و شرح لهته النسوة أساليب ومستويات التدخل المختلفة لتطوير زراعة الزيتون”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.