رياضة

بلماضي: سعيد بالعودة إلى ملعب 5 جويلية و علينا  العمل للبقاء في القمة

أعرب جمال بلماضي مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم، عن سعادته بالفوز على المنتخب البنيني، والمردود الذي ظهر به أشباله في المباراة.

وأشار بلماضي إلى أن هذا الانتصار الودي لا يجب أن يلهي عن الهدف الأساسي، وهو مواصلة تجهيز المنتخب للاستحقاقات القادمة.

وقال بلماضي خلال المؤتمر الصحفي عقب نهاية اللقاء: “هذه المباراة كانت مخصصة للاحتفال بتتويج المنتخب بكأس الأمم الإفريقية، الآن علينا التطلع إلى الأمام ومواصلة العمل من أجل البقاء في القمة دائمًا“.

وأضاف: “رغم أن المباراة كانت ودية إلا أن الفوز كان مهمًا وضروريًا، لاعبو الفريق قدموا مؤشرات إيجابية في أول ظهور لهم بعد الكان، تحركنا بسلاسة كبيرة وامتلكنا الكرة ولم نعان كثيرا لاستعادتها من الخصم“.

وواصل: “حاولنا طيلة التسعين دقيقة تسجيل أكثر من هدف، ولكن تمركز لاعبي الخصم في الخلف وسوء الأرضية حرمنا من تحقيق ذلك“.

وأكد بلماضي أن اختيار ملعب 5 جويلية لاحتضان المباراة الودية كان الأفضل بسبب طاقته الاستيعابية الكبيرة، مبديا في الوقت ذاته رغبته في العودة إلى ملعب مصطفى تشاكر في اللقاءات القادمة.

 أبدى مدرب المنتخب الوطني الجزائري، جمال بلماضي، سعادته بالعودة من جديد إلى ملعب الخامس جويلية.

وقال بلماضي، في تصريح خاص للتلفزيون الجزائري “سعيد بالعودة إلى ملعب 5 جويلية لأن اللعب في الجزائر له طعم خاص.

وأضاف “اليوم كان  للاحتفال باللقب القاري وأشكر الجماهير الجزائرية التي حضرت إلى الملعب.

راض عن مردودنا أمام منتخب قوي

أبدى الناخب الوطني جمال بلماضي، رضاه عن مردود لاعبيه، في الودية التي جمعتهم بمنتخب البنين، والتي انتهت لصالح الخضر بنتيجة 1-.

وصرح بلماضي عقب هذه المواجهة: “سعيد بالمباراة بصفة عامة أين سيطرنا على المواجهة أمام فريق صعب فاز على كوت ديفوار

وأضاف: “كان بإمكانا انهاء المباراة بنتيجة أكبر لو أحسنا استغلال الفرص التي أتيحت لنا طيلة المباراة

وتابع: “تسرعنا في بعض الفرص، والمنافس تكتل في الدفاع وهذا ما صعب نوعا ما من مهمة لاعبينا.

وختم بلماضي: “الملعب كان في حالة جد سيئة وهذا أثر على مردودنا في هذه المباراة، أضم أن أرضيت ملعب تشاكر أفضل لكننا راعينا سعة الملعب للإحتفال مع جماهيرنا بكأس إفريقيا.

حليش كان لاعبا مثاليا

أثنى الناخب الوطني “جمال بلماضي” على قلب الأسد “رفيق حليش” الذي شارك في أخر مباراة له بقميص الخضر.

وصرح “بلماضي” عقب نهاية مباراة البنين: “حليش كان لاعبا مثاليا طوال مشواره مع المنتخب.

وأضاف: “لقد قدم كل شيء للجزائر والجميع سيتذكره.

وتابع: “في بداياتي على رأس المنتخب الوطني تفاجئ الجميع باستدعائي له لكن بالنسبة لي كان من المهم أن يتواجد مع الخضر.

وختم كلامه: “حليش كان لاعبا مهما للمنتخب الوطني ومهما للوطن أيضا، كان يستحق هذا التكريم وأتمنى له كل التوفيق في مشواره.

حتى كارل مجاني يستحق الخروج من الباب الكبير

أعرب الناخب الوطني “جمال بلماضي” عن نيته في استدعاء “كارل مجاني” حتى يحظى هو الأخير بتكريم مماثل للذي حظى به رفيق حليش.

وقال “بلماضي” في الندوة الصحفية : “كان بودي أن يحظى بعض اللاعبون السابقون بمثل تكريم حليش.

وأضاف: “وأقصد بالأخص كارل مجاني لأنني وعدته بأن يحظى بفرصة توديع الجماهير الجزائرية.

وتابع: “مع الأسف لم أجد الوقت المناسب لذلك، لكن لن أيأس سأشكره على كل ما قدمه للمنتخب الوطني وسيخرج هو الآخر من الباب الكبير.

دافع جمال بلماضي، مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم، عن بغداد بونجاح، مهاجم المحاربين، بعد الانتقادات التي تعرض لها الأخير، على مواقع التواصل الاجتماعي، لاستمراره في تضييع الفرص السهلة.

ورد بلماضي عن سؤال في المؤتمر الصحفي يتعلق بموقفه من فشل اللاعب في هز الشباك: “بونجاح لاعب مهم للغاية في صفوف الفريق، لقد سجل لنا واحدا من أغلى الأهداف للمنتخب في نهائي الكان ضد منتخب السنغال“.

وأضاف: “لا يهمني إن كان يضيع كثيرا أمام المرمى أو لا، المهم بالنسبة لي أنه يقوم بدوره ويجتهد كثيرا فوق أرضية الميدان، يجب أن نكون معه، ونسانده خاصة وأنه قادر في أي لحظة على حسم مصير أي مباراة“.

كما أشاد بلماضي بالمهاجم الثاني في المنتخب إسلام سليماني، حيث اعتبره مثالا للاعب المحارب الذي يفعل أي شيء من أجل الوصول إلى المرمى.

وأتم: “المنافسة في المنتخب الوطني أمر إيجابي، نمتلك لاعبين مميزين في قلب الهجوم وسنعمل على منح الفرصة للأجدر دوما، لدينا بونجاح وسليماني، وكذلك نعيجي المنتقل حديثا إلى الدوري البرتغالي سنواصل متابعته وسنرى ما سيحدث في المستقبل“.

سليماني سيصبح أفضل هدّاف للخضر عبر التاريخ

أبدى الناخب الوطني “جمال بلماضي” ثقته الكاملة في المهاجم “إسلام سليماني” الذي يقترب شيئا فشيء من رقم “عبد الحفيظ تاسفاوت” الذي يعتبر الهداف التاريخي للخضر.

وقال بلماضي في الندوة الصحفية: “مع كل الإحترام الذي أكنه لي عبد الحفيظ تاسفاوت إلا أن سليماني سيصبح هداف المنتخب الأول وأنا متأكد من ذلك.

وأضاف: “سليماني لاعبا رائع وما قدمه مع موناكو يؤكد ذلك لقد سجل ثلاث أهداف في مباراتين، الجمهور الجزائري يريد اللاعب المهاري ولكن بالنسبة لي إسلام لاعب مهاري.

وتابع: “إسلام هو مهاجم يصنع العديد من الفرص وهذا ما يهمني، وهو لاعب مميز ومحارب فوق أرضية الميدان.

وختم كلامه: “أعتقد أن الأمر مسألة وقت فقط حتى يصبح السوبر سليم هداف المنتخب الوطني.

من الصعب منافسة مبولحي

أعرب الناخب الوطني “جمال بلماضي” عن ثقته الكاملة في “رايس مبولحي” حارس مرمى الخضر، مؤكدا أنه من الصعب منافسته.

وقال “بلماضي” في الندوة الصحفية: “من الصعب منافسة مبولحي مهما كان سن الحارس.

وأضاف: “مع كل احتراماتي للحراس إلا أنه من الصعب أخذ مكانة الرايس في الوقت الحالي.

وتابع: “هناك مشكل بطبيعة الحال مع تقدم سن مبولحي لكن ليس لدينا الحل في الوقت الحالي، وحراس البطولة الوطنية غير جاهزين في الوقت الحالي للعب مع الخضر.

وضرب “بلماضي” المثال بـ “جيجي بوفون” الذي يواصل اللعب وفي المستوى العالي بالرغم من تقدمه في السن.

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.