اخر الاخباراقتصادالاخبار الرئيسية

“إيتوزا” تَوقُف ألف حافلة عن العمل الأسبوع القادم بعد تعليق عقدها مع طحكوت

قررت المؤسسة العمومية للنقل الحضري وشبه الحضري “إيتوزا” وقف العمل بالعقد المبرم مع مؤسسة طحكوت للنقل البرّي.

وحسب وثيقة رسمية فإن شركة “إيتوزا” قررت تعليق العمل بالعقد المبرم بينها وبين مؤسسة طحكوت للنقل البرّي.

وينص العقد الذي أُبرم في أكتوبر 2016 على قيام “إيتوزا” بتأجير حافلات من شركة طحكوت، لتعزيز أسطولها العامل في مجال النقل الحضري بالعاصمة.

وبررت “إيتوزا” قرارها بتعليق العقد، بعجزها عن دفع مستحقات الإيجار لفائدة شركة محي الدين طحكوت المحبوس بسجن الحراش.

وقالت “إيتوزا” في مراسلة رسمية وجهتها لشركة طحكوت، إن قرار تعليق العمل بالعقد يسري 3 أشهر، بانتظار إيجاد حل مع وزارة النقل.

وجاء في الوثيقة الرسمية أن “قوة قاهرة” تحول دون استمرار العمل بالعقد، وذلك لأسباب مالية، تتعلق بعجز “إيتوزا” عن تسديد مستحقات شركة طحكوت.

ومن المقرر، حسب الوثيقة، أن يتم الشروع بالعمل في تعليق الصفقة بداية من تاريخ 15 سبتمبر المقبل.

ويعني تعليق العمل بالعقد المبرم بين طحكوت و”إيتوزا” توقف ألف حافلة عن العمل، كانت تنشط ضمن أسطول حافلات “إيتوزا”.

ولا يعرف بعد ما إن كان هذا القرار الذي اتخذته “إيتوزا” سيؤثر على قدرات أسطول النقل الخاص بـ”إيتوزا”، أم أن هذه الأخيرة اتخذت إجراءات لتفادي تأثير قرارها على خطوط النقل بالعاصمة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.