فني

 و شركة ساويرس تنفي علاقتها بالتنظيم

حملة لمقاطعة حفل "جي لو" في مصر.

التزمت شركة “أوراسكوم للتنمية والتطوير” المصرية الصمت إزاء خطاب وصلها من “الحملة الشعبية المصرية لمقاطعة إسرائيل”، يطالبها بإلغاء حفل النجمة الأميركية، جينفر لوبيز، المقرر في مصر يوم الجمعة المقبل، رداً على زيارتها الأخيرة إلى فلسطين المحتلة، وإدلائها بتصريحات مؤيدة للاحتلال الإسرائيلي.

وأرسلت الحملة، وهي جزء من حملة دولية لمقاطعة إسرائيل، خطاباً نشرت نصه على صفحتها على موقع فيسبوك (الاثنين) إلى شركة أوراسكوم للتنمية والتطوير المنظمة للحفل التي يملكها الملياردير المصري، سميح ساويرس، طالبت فيه “بإلغاء هذا الحفل تضامناً مع الشعب الفلسطيني ضد جرائم العدو الصهيوني”.

وقالت الحملة إنه “انطلاقاً من قناعتنا بأهمية فتح قنوات اتصال مع الجهات المصرية التي قد تتورط بقصد أو بدون قصد في ممارسات تطبيعية، قامت اليوم الحملة الشعبية المصرية لمقاطعة إسرائيل (BDS Egypt) بتوجيه خطاب مفتوح لشركة أوراسكوم للتنمية والتطوير، والتي أعلنت عن تنظيم الحفل الغنائي للمطربة الأميركية، جينفر لوبيز”، وذلك لتوضيح موقفنا الداعي لمقاطعة هذا الحفل ولدعوة الشركة إلى اتخاذ موقف يتسق مع القيم الإنسانية والوطنية بإلغاء هذا الحفل تضامناً مع الشعب الفلسطيني ضد جرائم العدو الصهيوني”.

ونفت مصادر من داخل شركة أوراسكوم للتنمية والتطوير لـ”العربي الجديد” علاقتها بتنظيم الحفل، وأكدت أن منظم الحفل هو رجل الأعمال اللبناني، ربيع مقبل، وأن دور “أوراسكوم” يقتصر على كونها أحد رعاة الحفل، وبالتالي ليس بإمكانها إلغاء الحفل.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.