واش قالوا

سكان القصدير بسكيكدة يعانون

يعيش سكان المنازل القصديرية في سكيكدة، معاناة كبيرة، خصوصا في فصل الصيف، ودرجات الحرارة العالية، والتي تطردهم من بيوتهم، بحثا عن القليل من الظل.و قد عبر المواطنون، عن الحياة القاسية التي يتحملونها داخل تلك الأكواخ القصديرية، والتي تزيد سخونتها مع حر الصيف، مما يجعلهم يخرجون إلى الشارع، لعدم تحملهم الحرارة العالية.هي معاناة يتحملها سكان البيوت القصديرية، منذ عدة أجيال، دون أن يحصلوا على سكن، إو إعانة لبناء السكن الريفي، والذي يملك العديد منهم شهادة استغلال قطعة أرض، لكن دون أن يتحصلوا عليها، نتيجة التماطل والوعود الزائفة.وفي انتظار النظر لحالهم، من طرف السلطات المعنية، يبقى سكان الأحياء القصديرية، يعانون مع حرارة فصل الصيف، وانتشار الفئران والحشرات الضارة، والتي أصبحت تقاسمهم معيشتهم، في انتظار فصل الشتاء، والذي يجلب لهم معه، المزيد من المآسي.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.